هل يعتزل نتنياهو السياسة للنجاة من السجن؟‎ – إرم نيوز‬‎

هل يعتزل نتنياهو السياسة للنجاة من السجن؟‎

هل يعتزل نتنياهو السياسة للنجاة من السجن؟‎

المصدر: إرم نيوز

كشف تقرير عبري، اليوم السبت، أن منظومة القضاء في إسرائيل على يقين بأنه لا جدوى من سيناريو يمنح فيه العفو لرئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، في ملفات الفساد المعروفة بأسماء ملف 1000 وملف 2000 وملف 4000 التي يتم التحقيق معه بشأنها.

ونقل موقع (i24 news ) العبري، اليوم، عن مصادر قانونية قولها إن هناك إمكانية لتسوية يعترف بموجبها نتنياهو بجريمة يعتبرها القانون إساءة للسمعة، وفي مثل هذه الحالة لن يكون بمقدوره إشغال أي منصب عام في إدارة الدولة.

وذكر التقرير أنه في محيط رئيس الوزراء، هناك من يعتقد أنه سيكون من الصواب التوصل إلى اتفاق مع النيابة العامة.

وأبلغ نتنياهو المحكمة العليا، الجمعة، بأنه سيستقيل من جميع مناصبه الوزارية التي شغلها وذلك في مهلة لا تتجاوز الأول من يناير المقبل.

ويأتي ذلك بعدما ألمح المستشار القضائي للحكومة ماندلبليت إلى نتنياهو بأنه في حال لم يقدم استقالته من هذه المناصب الوزارية فإنه سيتعرض للإقالة منها.

وقالت حركة ”الحرص على جودة إدارة الحكم“، ردًا على الإعلان: ”نحن آسفون لأن رئيس الوزراء اختار انتهاك القانون لأسابيع وأعلن الاستقالة فقط بعد تقديم الالتماس إلى المحكمة العليا. ندعو المحكمة أن تأمر رئيس الوزراء بالاستقالة فورًا من جميع مهامه، بما في ذلك منصب رئيس الوزراء“.

وشدد البيان على أنه ”يجب على نتنياهو العمل من أجل براءته كشخص عادي وليس من مقر رئاسة الحكومة. ويل لنا إذا كان رئيس الوزراء يجر دولة بأكملها معه إلى قفص الاتهام“.

وطرح بيني غانتس زعيم حزب ”كاحول لافان“ (أزرق أبيض) مبادرة يمنح من خلالها نتنياهو عفوًا مقابل اعتزاله الحياة السياسية.

وقال: ”لا نريد أن نرى رئيس وزراء آخر يدخل السجن. عند الضرورة، سننظر في الأمور وفقًا لتوصيات منظومة القضاء. إذا استطعنا تجنب هذا المشهد المخزي فسيكون من الأفضل“.

وعقد نتنياهو في مقره الرسمي في القدس المحتلة، أمس الجمعة، اجتماعًا موسعًا لأتباعه من ”الليكود“، تمهيدًا للانتخابات التمهيدية لرئاسة الحزب المزمع إجراؤها بعد حوالي أسبوعين.

وتمنح استطلاعات الرأي الإسرائيلية حزب الجنرالات ”كاحول لافان“ أفضلية واضحة على حساب ”الليكود“، وتشير التقديرات إلى أن الإسرائيليين يحملون نتنياهو بدرجة كبيرة الانزلاق إلى انتخابات ثالثة.

موقف ليبرمان

وكشف أفيغدور ليبرمان زعيم حزب ”يسرائيل بيتينو“، اليوم السبت، عن موقفه المفاجئ من رئيس الحكومة المنتيهة ولايته بنيامين نتنياهو بشأن ملفات الفساد التي يتم التحقيق معه بشأنها.

ونقلت صحيفة ”يدعوت أحرونوت“ عن ليبرمان قوله إنه سيدعم منح العفو لنتنياهو إذا ترك الحياة السياسية، مؤكداً أن ذلك ليس الحصانة بل الترتيب للتقاعد بكرامة.

وأضاف ليبرمان في مقاربة للحالة: ”“لا أحد يريد رؤية رئيس وزراء في السجن، لكن كل لاعب كرة قدم يحتاج إلى معرفة متى يتعطل حذاءه“.

وأشار إلى إلى التهم الموجهة إلى نتنياهو في قضايا الرشوة والاحتيال وانتهاك الثقة، بقوله: ”هناك شعور بالاشمئزاز في نتنياهو في الكنيست“.

وحول موقفه السابق بعدم موافقته على إجراء انتخابات ثالثة، قال ليبرمان: ”لم أتخيل ذلك، جر الحزبان الكبيران إسرائيل عمداً إلى حملة انتخابية ثالثة“.

وتابع قائلاً: ”لكنني أذكر بأن الشخص الذي هاجم فكرة حكومة الوحدة في المقام الأول ، شفهياً وفي مقال كتبه، كان نتنياهو“.

وذكرت القناة 11 العبرية، أن مصادر في الجهاز القضائي تستبعد إمكانية منح العفو لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وقالت مصادر قضائية إن هناك احتمالا للتوصل الى صفقة يعترف خلالها نتانياهو بجريمة شائنة، مما سيحول دون توليه منصبا في القطاع العام.

وأشارت القناة الى انه يوجد في أوساط الحاشية المقربة لنتانياهو، من يعتقد بوجوب التوصل الى صفقة مع النيابة العامة بهذا الشأن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com