صحف عالمية: أردوغان ”يخنق“ الأكراد وبريطانيا في ”نفق“ الانتخابات – إرم نيوز‬‎

صحف عالمية: أردوغان ”يخنق“ الأكراد وبريطانيا في ”نفق“ الانتخابات

صحف عالمية: أردوغان ”يخنق“ الأكراد وبريطانيا في ”نفق“ الانتخابات

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

سلطت صحف عالمية صادرة اليوم الخميس، على المخاوف المتزايدة من تكثيف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حملته القمعية على الأكراد، بعد أن زج بشخصيات بارزة في مدينة ماردين بالسجن، في حملة يعتقد أنها ازدادت حدة في أعقاب التوغل التركي في سوريا.

كما تناولت الصحف تقلص الفارق في دعم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وحزب المعارضة في البرلمان البريطاني، الأمر الذي قد يجعل من الانتخابات ”نفقًا“ مظلمًا يعرقل إنهاء صفقة البريكست.

مخاوف من قمع معارضة الكردية

سلطت صحيفة ”فايننشال تايمز“ البريطانية، الضوء على المخاوف التي أثارها تشديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حملته القمعية ضد المعارضة الكردية، وإطلاقه موجة اعتقالات بحق معارضين أكراد في محافظة ”ماردين“ خلال الأشهر الماضية.

قبل 8 أشهر كانت مدينة ماردين التركية القديمة مبتهجة، عندما فاز السياسي الكردي المعارض ”أحمد ترك“ مرة أخرى بالسباق الانتخابي ليصبح عمدة المقاطعة بعد 3 سنوات من إقالته واستبداله بعمدة معين من الحكومة، ولكن سرعان ما تم عزل ”ترك“ وجميع رؤساء البلديات الـ 5 الذين جرى انتخابهم في مناطق فرعية من ماردين من مناصبهم بعد اتهامهم بدعم الإرهاب.

والآن أصبح معظمهم في السجن، ويسيطر على ماردين مزيجًا من الخوف والفزع، إذ قال أحد المواطنين في المدينة: ”لا يوجد مكان متبقِ للحديث عن السياسة، فالناس خائفون“.

وتعتبر هذه الحملة الأخيرة جزءًا من حرب استنزاف استمرت 3 سنوات وشنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد حزب الشعب الديمقراطي اليساري، والذي يعتبر المنافس الرئيس لحزب العدالة والتنمية الحاكم في منطقة جنوب شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية، وهي حرب اكتسبت المزيد من الزخم منذ أكتوبر، عندما شنت تركيا عملية عسكرية ضد الميليشيات الكردية في شمال شرق سوريا.

الانتخابات البريطانية ”على الحافة“

ركزت صحيفة ”تليغراف“ البريطانية، على تحذيرات رئيس الوزراء البريطاني ”بوريس جونسون“ من خطر تعليق البرلمان، بعد أن توقع استطلاع حديث للانتخابات أن أغلبيته ستخفض إلى 6 مقاعد فقط.

وكشف استطلاع رأي جديد أن المحافظين يحظون بنسبة دعم تبلغ 41%، بينما يتمتع حزب العمال بنسبة 36%، وهي نسبة متقاربة بقدر كبير من شأنها أن تقسم مقاعد البرلمان وتشل حركة الحكومة في غياب أغلبية واضحة.

وبعد يوم محموم آخر من الحملات الانتخابية في جميع أنحاء بريطانيا، قال رئيس الوزراء إن تمكينه من إنهاء صفقة البريكست متروك للمواطنين الآن.

وقال جونسون: ”هذه الانتخابات هي فرصتنا لإنهاء الجمود، لكن النتيجة على الحافة، أعطوني الأغلبية وسأنهي ما بدأناه، وما كلفتمونا بفعله قبل 3 سنوات ونصف“.

رسمة في كهف تغير تاريخ نشأة الأديان

وتناولت صحيفة ”تليغراف“ البريطانية، اكتشاف رسمة في كهف إندونيسي، تشير إلى أن الأديان بدأت في إندونيسيا، وليس في أوروبا كما اعتقد سابقًا.

يعتقد العلماء أنهم وجدوا أقدم لوحة تصويرية معروفة، في كهف بإندونيسيا، ويعتقد أن مشهد الصيد، الذي تم رسمه قبل حوالي 44 ألف عام، سيؤدي إلى إعادة كتابة تاريخ أصول الفن ونشأة الأديان.

فحتى الآن، كان يُعتقد أن البشر بدأوا الرسم في الكهوف في أوروبا، قبل 37 ألف عام، ولكن مؤخرًا اكتشفت مجموعة من العلماء أن اللوحات الإندونيسية أقدم بآلاف السنين.

وقال آدم بروم، عالم الآثار بجامعة ”غريفيث“ الأسترالية: ”يبلغ عمر هذه الرسومات أكثر من 40 ألف عام، وكان هذا اكتشافًا مفاجئًا للغاية، ولا يمكننا التأكد من علاقة الرسومات بالأمور الروحانية، ولكن يجوز القول إن إحدى الرسومات تظهر أن هؤلاء الفنانين كانوا يتمتعون بقدرة التصور التي نحتاجها من أجل الإيمان بالدين، والإيمان بوجود الأمور الخارقة للطبيعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com