الغنوشي ينفي التعهد بإنشاء قاعدة أمريكية بتونس

الغنوشي ينفي التعهد بإنشاء قاعدة أمريكية بتونس

تونس – نفى رئيس حركة ”النهضة“ التونسية، راشد الغنوشي، صحة ما أورده موقع إلكتروني حول تعهده في 2012 بـ“إقامة قاعدة أمريكية في مدينة رمادة من محافظة تطاوين (جنوب شرق تونس) إلى جانب تركيز (تأسيس) مكتب اتصال إسرائيلي“.

جاء ذلك في بيان لمكتب الغنوشي قال خلاله إن ”مكتب راشد الغنوشي يؤكد أن الخبر كاذب وملفق“، مستنكرًا ”هذا الأسلوب الوضيع في التضليل“.

وأكد البيان ”احتفاظ رئيس الحركة بحقه في مقاضاة الجهات التي تنشر مثل هذه الأباطيل“.

وكان موقع ”ميدل إيست“ الإخباري (مكتبه الرئيسي بلندن) نشر السبت الماضي مقالاً تحت عنوان ”الغنوشي يعد واشنطن بقاعدة عسكرية ومكتب اتصال مع إسرائيل“.

وقال الموقع إن ”مصادر رفضت الإفصاح عن هويتها كشفت أن السيناتور الأميركي الجمهوري، جون ماكين، الذي أدى زيارة مفاجئة لتونس قبل أسبوع عرض على الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي خلال لقائه به يوم الجمعة 6 فبراير/شباط رغبة الولايات المتحدة الأميركية في إقامة قاعدة عسكرية في الجنوب التونسي تتولى مساعدة بلدان المنطقة، أي تونس والجزائر وليبيا، على مكافحة الجماعات الإرهابية“.

وأضاف الموقع أن ”الرئيس التونسي رفض إقامة قاعدة عسكرية أمريكية ومكتب اتصال إسرائيلي في تونس وهو ما تعهد به رئيس حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي لواشنطن عام 2012 بعد عام من وصول الحركة إلى الحكم إثر فوزها في انتخابات المجلس التأسيسي 2011“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com