إيران.. مقتل 13 طفلًا باحتجاجات البنزين وخوزستان تتصدر القائمة – إرم نيوز‬‎

إيران.. مقتل 13 طفلًا باحتجاجات البنزين وخوزستان تتصدر القائمة

إيران.. مقتل 13 طفلًا باحتجاجات البنزين وخوزستان تتصدر القائمة

المصدر: إرم نيوز

كشف تقرير أعده موقع ”فردا“ الإيراني المعارض، أن الاحتجاجات التي اندلعت في إيران منتصف نوفمبر الماضي والتي عرفت بـ“احتجاجات البنزين“، أدَّت إلى مقتل 13 طفلًا على الأقل جرّاء الحملة الأمنية لقمع الاحتجاجات.

وذكر التقرير أن ”الأطفال الذين لقوا مصرعهم في الاحتجاجات بسبب القمع الأمني تتراوح أعمارهم بين 14 و 18 عامًا ”، مشيرًا إلى أن محافظة خوزستان العربية جنوب إيران تصدرت المرتبة الأولى في أعداد القتلى الأطفال.

وحسب التقرير فإن ”خوزستان قدمت 4 من الأطفال ضحايا الاحتجاجات وهم: (خالد غزلاي، من أهالي المحمرة 16 عامًا، وأحمد جعاله، 17 عامًا، من أهالي شوشتر، ورضا نيسي 16 عامًا، من أهالي مدينة الأهواز، ومحمد بريهي 17 عامًا من قرية خزعلية بالأهواز)“.

كما قدمت محافظة كردستان غرب إيران اثنين من الأطفال وهما: (محمد رضا أحمدي 17 عامًا، وآرين رجبي 17 عامًا) لقيا مصرعهما بسبب إطلاق قوات الأمن الرصاص الحي على المتظاهرين.

وفي محافظة كرمنشاه غرب البلاد أيضًا، تم توثيق مقتل طفل يدعى ”آرمين قادري“ يبلغ من العمر 15 عامًا، قتل برصاص الأمن المباشر، حسب منظمة ”هرانا“ الحقوقية.

وفي مدينة ”نجف آباد“ التابعة لمحافظة أصفهان وسط إيران، أكدت مصادر حقوقية مقتل طفلين هما: (ساسان عيدي وند 17 عامًا، وأمير حسين دادوند 17 عامًا).

وبالعاصمة طهران، لقيت الطفلة ”نيكتا اسفنداني“ 14 عامًا مصرعها بسبب قمع السلطات الأمنية للاحتجاجات، فيما بث التلفزيون الرسمي مقابلة مع والدها أكد أنها ”ليست مناهضة للنظام“.

كما ذكر موقع ”إيران واير“ المعارض، أن ”أمير رضا عبد اللهي“ البالغ من العمر 13 عامًا لقي مصرعه في الاحتجاجات بمدينة إسلام شهر ثاني مدينة من حيث عدد السكان بمحافظة طهران، وهو أصغر شخص يقتل بالاحتجاجات الإيرانية.

وفي محافظة البرز أيضًا، وثَّقت المواقع الإيرانية مقتل طفلين في احتجاجات البنزين التي استمرت أسبوعًا واحدًا، مضيفة أن ”بجمان قلي بور، وبدرام جعفري أقل من 18 عامًا لقيا مصرعهما برصاص الأمن في الاحتجاجات الشعبية بمحافظة البرز“.

وفي هذا السياق، أكد بروانه سلحشوري، عضو البرلمان الإيراني، الأسبوع الماضي، مقتل عدد من المراهقين في الاحتجاجات الأخيرة، دون تقديم إحصائيات دقيقة عن القتلى، فيما رفضت سلطات الجمهورية الإسلامية تقديم إحصائيات عن القتلى وهوياتهم وخصائصهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com