إسرائيل تتعمد تسريب وثائق سرية أمريكية حول إيران

إسرائيل تتعمد تسريب وثائق سرية أمريكية حول إيران

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

قال مسئولون إسرائيليون لوسائل إعلام عبرية، أن الإدارة الأمريكية أدركت أن ثمة تضارب في المصالح بينها وبين إسرائيل، وأن هناك دلائل، تظهر تعمد محتمل من قبل الحكومة الإسرائيلية، تسريب وثائق تحتوي على معلومات سرية خاصة بالملف الإيراني النووي.

وذكرت صحيفة ”هأرتس“ الإسرائيلية ليلة الإثنين 16 فبراير/ شباط، أنه ”على خلفية التوتر في العلاقات الأمريكية – الإسرائيلية، قرر البيت الأبيض تقليص حجم ونوعية الإفادات التي يرسلها إلى إسرائيل، والتي تتعلق بالمفاوضات الدائرة بشأن البرنامج النووي الإيراني“.

وجاء القرار الأمريكي بعد أن أدركت واشنطن أن ”ثمة تضارب مصالح بين البلدين بشأن إيران. وفي الوقت الذي يحرص فيه الرئيس باراك أوباما على بذل ما في وسعه للتوصل إلى إتفاق نووي مع طهران، يتعمد رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو عرقلة هذه الخطوات“.

وبحسب الصحيفة، فإن من بين أسباب القرار الأمريكي، ”المخاوف من تسريب وثائق مُصنفة سرية للغاية، بعد أن استشعرت الإدارة الأمريكية أن هناك تسريب لمعلومات، كانت قد سلمتها إلى إسرائيل بشأن المفاوضات وطبيعتها، وما يحدث خلالها، ومن ذلك الإقتراح الجديد الذي تم إرساله لإيران، حول عدد أجهزة الطرد المركزي التي يتيح لها الإتفاق المزمع تشغليها لتخصيب اليورانيوم“. ولفتت الصحيفة إلى أن الإدارة الأمريكية اكتشفت أن وسائل إعلام إسرائيلية تتناقل مثل تلك المعلومات، واعتبرت أن ”نتنياهو تعمد ذلك لإفشال المفاوضات“.

ونقلت ”هأرتس“ عن مسئولين كبار، أن ثمة ”مخاوف أمريكية من قيام رئيس الحكومة الإسرائيلية باستخدام المعلومات السرية لأغراض سياسية، ولكي يعرقل سير المفاوضات بين طهران وواشنطن“. كما نقلت عنهم أن الجانب الأمريكي سيواصل إجراء المشاورات والمقابلات الروتينية مع الجانب الإسرائيلي، بيد أنه لن ينقل لها سوى معلومات ”قليلة القيمة“ حول ما يدور في هذا الصدد.

ومع ذلك، أشارت الصحيفة إلى إحتمالات أخرى، تتمثل في أنباء عن قرار داخلي في البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية، بقطع جميع الإتصالات مع إسرائيل في هذا الشأن، وليس تقييدها فحسب. وأن ويندي شيرمان، مساعدة وزير الخارجية للشؤون السياسية، ورئيسة طاقم المفاوضات الأمريكية مع إيران، توقفت بالفعل عن تزويد الجانب الإسرائيلي بأي معلومات حول سير المفاوضات.

وزارة الخارجية الأمريكية بدورها سارعت إلى نفي الأنباء عن اتخاذ مثل هذا القرار، ولكنها بحسب الصحيفة، لم تتطرق إلى حجم ونوعية المعلومات التي تسلمها لإسرائيل، بشأن المفاوضات الدائرة بينها وبين الجانب الإيرني.

الوسومات: إيران، الولايات المتحدة الأمريكية، البرنامج النووي، إسرائيل

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة