مسؤولة إيرانية تعترف: أمرت بإطلاق النار على المتظاهرين والحرس شارك بعمليات القمع – إرم نيوز‬‎

مسؤولة إيرانية تعترف: أمرت بإطلاق النار على المتظاهرين والحرس شارك بعمليات القمع

مسؤولة إيرانية تعترف: أمرت بإطلاق النار على المتظاهرين والحرس شارك بعمليات القمع

المصدر: إرم نيوز

اعترفت حاكمة مقاطعة ”قدس“ الواقعة غرب محافظة طهران، ”ليلى واثقي“، الأحد، بأنها أمرت شخصيًا قوات الشرطة بإطلاق النار على المتظاهرين خلال الاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت منتصف نوفمبر الماضي، لمدة أسبوع على خلفية قرار الحكومة رفع أسعار البنزين لثلاثة أضعاف.

وقالت ”ليلى واثقي“ التي جرى تعيينها في أكتوبر الماضي، بمنصب حاكم مقاطعة ”قدس“، في حديث لصحيفة ”إيران“ الحكومية، ”إنها أمرت الشرطة شخصيًا بإطلاق النار على من دخلوا مبنى الإدارة المحلية للمقاطعة خلال الاحتجاجات الأخيرة“.

وأكدت ليلى واثقي أن“الحرس الثوري كان نشطًا بقمع المتظاهرين منذ اليوم الأول للاحتجاجات المناهضة لقرار رفع أسعار البنزين“، مضيفة أن ”قوات الأمن التي كانت مكلفة بحماية مبنى الحكومة المحلية لمقاطعة قدس، ذهبت لحماية البلدية، لكنها لم تكن تعرف الجهة التي أصدرت قرارًا بذلك“.

وتابعت:“بقي عدد محدود من القوات هنا في المقاطعة، ورأيت المحتجين الغاضبين، يقتحمون مبنى الحكومة المحلية، ويكسرون الباب ويدخلون، وهتف المتظاهرون أمام القوات الأمنية إن كنتم تستطيعون افتحوا النار علينا، لأنهم كانوا يعرفون أن الشرطة ليس لديها أمر بإطلاق النار“.

وأضافت حاكمة مقاطعة ”قدس“:“عندها أمرت بإطلاق الرصاص على المتظاهرين وعلى أي شخص دخل مبنى الحكومة المحلية“، مشيرة إلى أنه ”بعدما استولى المحتجون على مبنى الحكومة توجهت إلى قوات الحرس الثوري وعادت مع قوات الأمن المكلفة بحماية مبنى الحكومة المحلية“.

وأشار موقع ”كلمة“ الإيراني المعارض، إلى أن مقاطعة قدس قدمت 10 قتلى خلال موجة الاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام والحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com