الرئيس الجديد للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي: الاتفاق النووي يجب أن يبقى – إرم نيوز‬‎

الرئيس الجديد للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي: الاتفاق النووي يجب أن يبقى

الرئيس الجديد للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي: الاتفاق النووي يجب أن يبقى

المصدر: إرم نيوز

قال الرئيس الجديد للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن الاتفاق النووي المبرم مع إيران العام 2015، يجب أن يبقى على قيد الحياة، مطالبًا في الوقت ذاته إيران ببذل كل ما بوسعها لإبقاء الاتفاق.

ونقلت الوكالة الرسمية الإيرانية ”إيرنا“، يوم الأحد، عن بوريل الذي تولّى منصبه، اليوم، خلفًا لفيديريكا موغريني:“مهتمون للغاية بالحفاظ على اتفاق نووي والحفاظ عليه، ونطلب من المسؤولين الإيرانيين العمل بكل ما بوسعهم لإبقاء الاتفاق النووي“.

وبيَّن المفوض الأوروبي الجديد للسياسة الخارجية والأمن، والذي كان مسؤولًا سابقًا عن وزارة الخارجية الإسبانية، خلال مقابلة مع صحيفة ”الباييس“ الإسبانية، أنه ”يتعيّن على الاتحاد الأوروبي أن يكون لاعبًا فعّالًا في عالم المنافسة، ورسم صورة للاتحاد الأوروبي بصفته لاعبًا مستقلًا ومؤثرًا في العلاقات الدولية، بصرف النظر عن المنافسة بين الولايات المتحدة والصين“.

وقال جوزيب بوريل:“نحتاج إلى دعم التعددية القائمة على القانون، وتعزيز ممارستنا، وتجنّب التعرض للضغوط بين الاثنين (الولايات المتحدة والصين)“.

وعلى الرغم من أن بوريل 72 عامًا، هو في الأصل من كاتالونيا الإسبانية، إلا أنه كان معارضًا قويًا للاستقلال وداعمًا قويًا لمشروع الاتحاد الأوروبي، وقد أكد في كل خطبه على الحاجة إلى زيادة الوحدة بين أعضائه مع الحفاظ على سيادة الدول الأعضاء فيه.

وأعلنت إيران في 8 مايو 2019، أي بعد سنة واحدة من انسحاب الولايات المتحدة من جانب واحد من الصفقة النووية، خفض التزاماتها النووية بهدف الضغط على الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي لتعويض العواقب الاقتصادية لانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com