أوكرانيا.. كييف والانفصاليون يخرقون وقف النار الهش شرق البلاد

أوكرانيا.. كييف والانفصاليون يخرقون وقف النار الهش شرق البلاد

موسكو – تبادلت القوات الأوكرانية والانفصاليون الاتهامات بشأن اختراق وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ، فجر الأحد، في شرق أوكرانيا.

وأكد الانفصاليون سقوط عدد من القتلى والجرحى بعيد سريان وقف النار في قصف للقوات الأوكرانية مدينة ديبالتسيفو شرق البلاد.

وقال نائب رئيس أركان جمهورية دونيتسك الانفصالية، إدوارد باسورين إن ”المتطرفين القوميين التابعين لكييف يقومون بهجمات مسلحة ضد السكان“.

وأوضح أن ”قوات دونيستك فتحت النار ردا على هجمات هؤلاء المتطرفين“.

بدورها، قالت القوات الأوكرانية إن الانفصاليين خرقوا وقف إطلاق النار بعيد سريانه أكثر من 10 مرات، لكنها أشارت إلى أن ”هدوءا نسبيا“ يسود الشرق الاوكراني بعد توقف القصف المدفعي.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين اجرى اتصالين هاتفيين مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قبيل سريان وقف النار . وأكدوا أهمية احترام طرفي الصراع للهدنة في شرق أوكرانيا، حسب ما أعلن الكرملين.

ويتضمن اتفاق وقف النار والتسوية السياسية للنزاع شرق أوكرانيا 13 بندا تشمل وقفا فوريا وشاملا لإطلاق النار في دونيتسك ولوغانسك والتقيد بذلك بشكل صارم بدءا من الساعة صفر يوم 15 فبراير/شباط.

وينص الاتفاق على سحب جميع الأسلحة الثقيلة مسافة متساوية بهدف إقامة منطقة أمنية.

وشمل الاتفاق أيضا عفوا عاما ومنع ملاحقة ومعاقبة الأشخاص المرتبطين بالأحداث في دونيتسك ولوغانسك، وإطلاق سراح كافة الأسرى والموقوفين خلال 5 أيام بعد سحب القوات وتأمين نقل المساعدات الإنسانية إلى شرق أوكرانيا.

وبموجب الاتفاق تستعيد الحكومة الأوكرانية السيطرة الكاملة على الحدود في مناطق النزاع بعد إجراء انتخابات محلية ونفاذ التسوية السياسية.

وتضمن الاتفاق أيضا سحب جميع التشكيلات الأجنبية المسلحة والأسلحة الثقيلة والمرتزقة من الأراضي الأوكرانية تحت مراقبة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ونزع سلاح كافة المجموعات غير القانونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com