تقرير دولي يحدد خطوات ضمان الاستقرار شمال سوريا – إرم نيوز‬‎

تقرير دولي يحدد خطوات ضمان الاستقرار شمال سوريا

تقرير دولي يحدد خطوات ضمان الاستقرار شمال سوريا

المصدر: إرم نيوز

حددت مجموعة الأزمات الدولية، عدة خطوات من شأنها ضمان استقرار الأوضاع  المضطربة في شمال شرق سوريا، أبرزها الالتزام بوقف إطلاق النار.

ودعت المجموعة في تقرير لها، أمريكا إلى حماية شركائها في قوات سوريا الديمقراطية، وإعطاء الأولوية للاستقرار في الشمال الشرقي خلال مناقشاتها مع روسيا وتركيا.

ودعت المجموعة كذلك وحدات حماية الشعب الكردية إلى البحث عن ترتيبات مع دمشق، من خلال روسيا التي هي الطرف الضامن، مشيرة إلى أن هذه الترتيبات المنتظرة من شأنها حماية الوحدات الكردية من انتقام النظام، وإعادة دمج منطقة شمال شرق سوريا تدريجيًا في الدولة السورية، والحفاظ على أكبر قدر ممكن من مؤسسات الإدارة الذاتية المدنية والأمنية في تلك المنطقة.

ورأى التقرير، أن إعلان الرئيس الأمريكي الانسحاب من سوريا، وما تلاه من توغل تركي في شمال شرقي سوريا أدى إلى زيادة هشاشة الوضع في المنطقة، لافتًا إلى أن الشراكة الناشئة بين جميع الأطراف في المنطقة، عرضة للتقلب السريع وربما نحو الأسوأ في ظل وجود مزاعم بأحقية السيطرة على المنطقة يصعب التوفيق فيما بينها من قبل كل من النظام السوري والأتراك وقوات سوريا الديمقراطية.

وأوضح التقرير، أن الأحداث الأخيرة في شمال شرقي سوريا أدت إلى ارتفاع ميزان القوى في المنطقة، وتغيير الحسابات الاستراتيجية لمختلف الأطراف.

وكانت تركيا شنت بمشاركة فصائل سورية مسلحة هجومًا عسكريًا في التاسع من شهر تشرين الأول/أكتوبر الفائت شمال سوريا، وسيطرت على مناطق في شرق الفرات، تمتد من رأس العين وحتى تل أبيض بطول نحو 120 كيلومترًا.

وتوصلت كل من واشنطن وروسيا إلى اتفاقين منفصلين مع أنقرة في 17 و22 تشرين الأول/أكتوبر الماضي لوقف إطلاق النار في شمال سوريا، غير أن الهجمات والاشتباكات لم تتوقف.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، أكدت أن أنقرة والفصائل المدعومة منها لم تلتزم لحظة واحدة بوقف إطلاق النار، وهو ما يجبرها على الرد على هجمات تركيا التي تتهم بدورها قوات سوريا الديمقراطية بعدم الالتزام بالاتفاقات التي تقضي بانسحابها من الحدود إلى عمق 30 كيلومترًا داخل الأراضي السورية.

يشار إلى أن مجموعة الأزمات الدولية هي منظمة غير ربحية وغير حكومية تتمثل مهمتها في تسوية النزاعات الدموية حول العالم من خلال تحليلات ميدانية ومن خلال إسداء المشورة.

وتأسست المنظمة، ومقرها الولايات المتحدة، العام 1995 وتعد من المصادر العالمية الأولى للتحليلات والمشورة التي تقدمها للحكومات، والمنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والبنك الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com