إحباط مخطط لتنفيذ مذبحة في عيد الحب بكندا

إحباط مخطط لتنفيذ مذبحة في عيد الحب بكندا

تورنتو- قال وزير العدل الكندي، بيتر مكاي، أمس السبت، إن الشرطة أحبطت محاولة مجموعة وصفهم بـ“المخبولين القتلة“ لارتكاب مذبحة في أكبر مركز تسوق خارج العاصمة، تورنتو، في عيد الحب، وذلك بعد تلقيها بلاغاً من مجهول بالهجوم المزمع.

ووجهت الشرطة اتهاماً لشخصين بالتآمر لارتكاب جريمة القتل وأفرجت عن مشتبه به ثالث في العملية التي كانت تهدف لقتل أكبر عدد ممكن من الأشخاص في مركز تسوق هاليفاكس، وقالت الشرطة إن مشتبهاً به رابعاً تم العثور عليه ميتاً في منزل بهاليفاكس.

وقال وزير العدل للصحفيين: “ ما نعرفه حتى الآن أنه كان مخططاً للهجوم أن يكون مروعاً وأن هناك إمكانية حقيقية لسقوط ضحايا بشكل جماعي، ولا يبدو أن الهجوم كان بدافع فكري لذلك لا صلة له بالإرهاب“.

وتابع أن المعلومات تشير إلى أن كندياً يدعى رندال ستيفن شيفرد، 19 سنة، وامريكية تدعى ليندساي كانثا سوفاناراث، 23 سنة، يعتقد أنهما على اتصال بالإنترنت خططا لفتح النار في مكان عام، وسيمثلان أمام محكمة الثلاثاء المقبل.

وأشار إلى أن ”يبدو أن هذه مجموعة من المخبولين القتلة جاءوا إلى هنا أو كانوا يقيمون هنا وكانوا يعتزمون نشر الخراب والإصابات بين مواطنينا، وكي أكون واضحاً جميع المشتبه بهم إما موتى أو قيد الاحتجاز“.

وقالت الشرطة في بيان، إنها حصلت على معلومات تشير إلى أن الشاب الكندي والشابة الامريكية حصلا على أسلحة نارية واعتزما التوجه إلى مكان عام في هاليفاكس، أمس السبت، لقتل الناس والانتحار بعد ذلك.

وأضافت الشرطة إنها ألقت القبض على الإثنين في مطار هاليفاكس بعد أن وصلت سوفاناراث من ايلينوي ثم التقى بهما شيفرد، وتحقق في وفاة المشتبه به البالغ من العمر 19 سنة والذي لم يتم تحديد هويته.

وقال مسؤول أمني: ”هناك ثلاث بنادق طويلة الماسورة تم ضبطها خلال التحقيق في المسكن، الذي تم العثور فيه على المشتبه به البالغ من العمر 19 سنة ميتاً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com