باكستان وأفغانستان تبحثان شن عمليات متزامنة ضد المسلحين

باكستان وأفغانستان تبحثان شن عمليات متزامنة ضد المسلحين

نانجارهار (افغانستان)- صرح مسؤول في إقليم نانجارهار شرق أفغانستان اليوم السبت بأن القوات الأفغانية والباكستانية تعمل من اجل إعداد إستراتيجية بشأن كيفية القيام بعمليات عسكرية متزامنة على كلا جانبي خط دوراند الفاصل بين الدولتين لمنع حركة المسلحين.

وقال الكولونيل محمد أيوب حسن خيل المسؤول بشرطة الحدود إن مسؤولين عسكريين أفغان وباكستانيين توصلوا إلى اتفاق بشان كيفية القيام بعمليات متزامنة.

وكان وفد من شرطة الحدود الأفغانية قد توجه إلى باكستان وأجرى محادثات مع مسؤولين باكستانيين عن الوضع الأمني على طول الحدود المشتركة.

وكان حسن خيل عضوا في الوفد، وقال إن الجولة جاءت إذعانا لأوامر من الرئيس الأفغاني اشرف غني، مضيفا: ”التقينا بمسوؤلين عسكريين باكستانيين، في الاجتماع، الذي تم التعهد به بالقيام بعمليات متزامنة“.

وتابع أن العمليات سوف يكون لها تأثير ايجابي على أمن المنطقة.

واستطرد: “ كل طرف سوف يقوم بعمليات في مناطقه.. لنا قادة نتبع أوامرهم ونشن العمليات تماشيا مع سياسة الحكومة“.

وأوضح أنه مازال يتعين عمليا تطبيق الاتفاق الخاص بالعمليات المتزامنة ولكن القادة العسكريين للدولتين يعملون لتحديد طبيعة العمليات المقترحة.

يذكر أن باكستان وأفغانستان تخوضان قتالا ضد حركتي تمرد تحملان نفس الاسم وهما طالبان باكستان وطالبان أفغانستان إضافة إلى جماعات مسلحة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com