صحف عالمية: اتهام ”بي بي سي“ بالتستر على علاقة جونسون مع روسيا .. وتحذير من الأسلحة ”غير المميتة“ – إرم نيوز‬‎

صحف عالمية: اتهام ”بي بي سي“ بالتستر على علاقة جونسون مع روسيا .. وتحذير من الأسلحة ”غير المميتة“

صحف عالمية: اتهام ”بي بي سي“ بالتستر على علاقة جونسون مع روسيا .. وتحذير من الأسلحة ”غير المميتة“

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

 

 

سلطت الصحف العالمية الصادرة اليوم الأحد، الضوء على ملفات عدة مهمة، أبرزها اتهام إدارة هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بالتستر على علاقات سياسيين بريطانيين بمن فيهم رئيس الوزراء بوريس جونسون بالنخبة الروسية، كما تناولت الأثر المدمر للأسلحة غير المميتة المستخدمة ضد المتظاهرين في أكثر من دولة.

وركزت صحيفة ”التايمز“ البريطانية، على صدور اتهامات من داخل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) تشير إلى أن الإدارة تعرقل نشر أي تقارير تتعلق بعلاقات السياسيين البريطانيين بروسيا.

وقدم المراسل جون سويني، شكوى ضد ”بي بي سي“ لمكتب مراقبة البث الإذاعي (أوفكوم)، يدعي فيها أن ”بي بي سي“ألغت جميع التحقيقات في شأن العلاقات الروسية لكل من لورد ماندلسون، من حزب العمل، ووزير حكومة حزب المحافظين السابق جون ويتنجديل، وممول ”بريكسيت“ آرون بانكس، ورجل الأعمال الثري رومان أبراموفيتش، والناشط اليميني المتطرف تومي روبنسون.

وأشار إلى أن ”بي بي سي“ امتنعت عن إطلاق تحقيقات في أمر سياسيين آخرين بما في ذلك رئيس الوزراء بوريس جونسون بالنخبة الروسية.

تنكيل بالمتظاهرين

وتطرقت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، إلى التداعيات الخطيرة لاستخدام الأسلحة غير المميتة على المتظاهرين في هونغ كونغ وتشيلي والعراق، إذ وصل عدد القتلى في العراق بعد أسابيع من الاحتجاجات إلى أكثر من 340 قتيلًا، ويتُوقع أن يكون الرقم الحقيقي أعلى من ذلك بكثير، لأن الحكومة تقمع من ينشر المعلومات الرسمية، بينما تواصل قوات الأمن إطلاق الذخيرة الحية، واستخدام شتى الإستراتيجيات لإسكات المتظاهرين.

وبالمقارنة، توفى شخصان فقط بعد قرابة 6 أشهر من الاضطرابات في هونغ كونغ، إذ اعتمدت الشرطة هناك بشكل أساس على الأسلحة غير المميتة، مثل: الرصاص ذا الرؤوس الإسفنجية، والغاز المسيل للدموع، في محاولة للسيطرة على الحشود وتفريقها، ولكن هذا ليس كل ما في الأمر.

فقد أشار الخبراء إلى أنه على الرغم من أن استخدام الأسلحة غير المميتة، قد يبدو كتكتيك غير مؤلم نسبيًّا، إلا أن نتائجها قد تكون مدمرة وخطيرة وحتى مميتة، إذ أعلنت تشيلي الأربعاء الماضي أنها ستوقف استخدام الأسلحة غير المميتة بعد أن دخل أحد المقذوفات في أعين 200 متظاهر خلال 33 يومًا فقط من الاحتجاجات.

وفي أوج الاضطرابات في كشمير في عام 2016، أخبر أحد الأطباء صحيفة ”الغارديان“، أنه في كل ساعة تصاب عين شخص ما بواسطة الأسلحة غير المميتة التي تطلقها قوات الأمن الهندية. فحتى الذخيرة غير المميتة تقتل المتظاهرين في العراق وهونغ كونغ وتشيلي.

 بنس في العراق

تناولت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية، زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس المفاجئة للعراق أمس السبت، وهو أكبر مسؤول أمريكي يزور البلد منذ أن أمر الرئيس دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا المجاورة قبل شهرين.

وبعد السفر في طائرة شحن عسكرية من طراز C-17 إلى منطقة النزاع، هبط نائب الرئيس في أربيل، للقاء رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، في زيارة تهدف إلى طمأنة حلفاء الولايات المتحدة في القتال ضد داعش، بعد أن عانى الأكراد السوريون من هجوم تركي دموي الشهر الماضي.

وتلقى بنس تقريرًا سريًّا في قاعدة الأسد الجوية العراقية، والتي أطلقت منها القوات الأمريكية عمليتها إلى سوريا الشهر الماضي، وأسفرت عن مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي، وتحدث هاتفيًّا مع رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي.

وقال بنس ”تحدثت مع عبد المهدي عن الاضطرابات التي حدثت في الأسابيع الأخيرة هنا في العراق. وأكد لي أنهم كانوا يعملون على تجنب العنف أو القمع الذي نراه يحدث في إيران حاليًّا. وتعهد لي بأنهم سيعملون على حماية واحترام المتظاهرين السلميين، كجزء من العملية الديمقراطية هنا في العراق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com