إيران.. المدعي العام يزور المحتجين بالسجون ويتوعدهم بعقوبات صارمة – إرم نيوز‬‎

إيران.. المدعي العام يزور المحتجين بالسجون ويتوعدهم بعقوبات صارمة

إيران.. المدعي العام يزور المحتجين بالسجون ويتوعدهم بعقوبات صارمة

المصدر: إرم نيوز

التقى المدعي العام في إيران، محمد جعفر منتظري، اليوم السبت، المئات من المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها إيران، الأسبوع الماضي، في عدد من سجون العاصمة طهران، متوعدًا إياهم بمحاكمة وعقوبات صارمة؛ بسبب ما اعتبره بـ“إثارة الاضطرابات والشغب“.

ونقلت وكالة أنباء ”ميزان“ التابعة للقضاء، أن ”المدعي العام في إيران التقى اليوم عددًا كبيرًا من المعتقلين المحتجين وجهًا لوجه في السجن الكبير بالعاصمة طهران، كما زار معتقل فشافويه بمنطقة صحراوية قرب العاصمة طهران”.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية ”غلام حسين إسماعيلي“، للوكالة، إنه ”سيتم التحقيق والتدقيق في قضية المعتقلين على خلفية الاحتجاجات لغرض الإفراج عن الأبرياء“، مضيفًا أنه ”لن يتم إبقاء المعتقلين الأبرياء لأكثر من 12 ساعة“.

وفي سياق متصل، ذكر موقع إخباري إيراني، أن عدد معتقلي الاحتجاجات الأخيرة على خلفية رفع أسعار الوقود لثلاثة أضعاف بلغ 4800 شخص بينهم 100 من قادة الاحتجاجات التي أوقعت العشرات من القتلى والمئات من الجرحى.

من جانبه، وصف مجلس خبراء القيادة، وهي هيئة مكونة من رجال الدين في إيران، المحتجين بأنهم ”من مثيري الشغب“، متهمًا إياهم بـ“العمالة لجهات خارجية لإثارة الفوضى والاضطرابات في البلاد“.

وقال بيان للمجلس الذي يتولى الإشراف على عمل وأداء المرشد علي خامنئي، إنه ”في الأيام القليلة الماضية، شهدنا عددًا من الاضطرابات والفوضى بذريعة الاحتجاج على تنفيذ خطة إدارة الوقود التي أزعجت مطالب شعبنا ومواطنينا، مما أدى إلى مشاهد عنيفة بحرمان الناس من الأمن والراحة“.

وشهدت نحو 165 مدينة إيرانية موجة احتجاجات غاضبة ضد النظام والحكومة؛ بسبب رفع أسعار الوقود لثلاثة أضعاف؛ ما دفع السلطات إلى قمع الاحتجاجات واعتقال المتظاهرين وقطع خدمة الإنترنت، منذ يوم الجمعة الماضي.

وأعادت السلطات الإيرانية خدمة شبكة الإنترنت في العديد من المدن الإيرانية، فيما أبقت خدمة الإنترنت عبر الهواتف الجوالة منقطعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com