انفجار قنبلة عند نقطة تفتيش تركية قرب حدود سوريا

انفجار قنبلة عند نقطة تفتيش تركية قرب حدود سوريا

ديار بكر (تركيا)- قالت مصادر أمنية إن قنبلة مخبأة أسفل سيارة انفجرت بالقرب من نقطة تفتيش تابعة للشرطة التركية بالقرب من الحدود السورية اليوم الجمعة وتسببت في إصابة ثلاثة أشخاص.

وهذا أحدث تفجير في سلسلة تفجيرات تشهدها تركيا هذا العام.

وقالت المصادر إنه تم تفجير المواد الناسفة في الساعة 08:40 بتوقيت جرينتش قرب بلدة سروج على بعد نحو 15 كيلومترا شمالي مدينة كوباني السورية التي أخرج منها المقاتلون الأكراد متشددي تنظيم ”الدولة الإسلامية“ بعد حصار دام أربعة أشهر.

ولم يرد على الفور أي إعلان بالمسؤولية وإن كان قرب الانفجار من سوريا يشير إلى أن الهجوم ربما له علاقة بالصراع هناك، ويغلب على سكان سروج الأكراد الاستياء من أن الحكومة التركية لم تفعل شيئا أكثر لمساعدة القوات الكردية التي تقاتل ”الدولة الإسلامية“.

وذكرت مصادر أمنيه أنه في حادث منفصل فتح حرس الحدود النار على مجموعة أشخاص يشتبه بأنهم مهربون بالقرب من بلدة أغا كالي الحدودية التي تبعد نحو 100 كيلومتر من سروج.

وقالت المصادر إن مواطنا تركيا قتل وأصيب تركي آخر بجروح خطيرة.

وتقع بلدة أغا كالي التي يتحدث سكانها العربية على الجانب الآخر من الحدود مباشرة قبالة تل أبيض وهي بلدة سورية يسيطر عليها مقاتلو ”الدولة الإسلامية“، ودفع الحادثان السلطات التركية إلى تشديد الإجراءات الأمنية.

وأظهرت صورة من سروج نشرتها وسائل إعلام تركية سيارة متفحمة لحقت بها أضرار بالغة وزجاج نوافذها مكسور ويتصاعد الدخان من غطاء محركها.

ويتلقى الجرحى وهم ضابط شرطة واثنان من العمال العلاج في المستشفى.

وكانت استعادة بلدة كوباني التي يغلب عليها الأكراد في نهاية الشهر الماضي هزيمة كبيرة لـ ”الدولة الإسلامية“ التي تسيطر على نحو 50 ألف كيلومتر مربع في سوريا والعراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة