الأردن: ننتظر نتائج التحقيقات في مقتل أردنيتين بأمريكا

الأردن:  ننتظر نتائج التحقيقات في مقتل أردنيتين بأمريكا

عمان- قال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، اليوم الجمعة، إن بلاده تنتظر نتيجة التحقيقات التي تجريها الجهات الأمنية في أمريكا بخصوص مقتل الأردنيتين (فلسطينيتين تحملان الجنسية الأردنية) يسر ورزان أبو صالحة على يد أمريكي أمس الأول الأربعاء.

ووصف جودة، في تصريح له عبر صفحته على ”تويتر“ حادثة ”تشابيل هيل“ في ولاية نورث كارولينا الأمريكية التي راح ضحيتها الأردنيتين يسر أبو صالحة وزوجها السوري وشقيقتها رزان بـ ”المروعة والمحزنة“.

ودعت وزارة الخارجية الأردنية، في بيان رسمي لها اليوم، جميع الأردنيين في الولايات المتحدة بأخذ الحيطة والحذر في ظل ”الظروف الحساسة والدقيقة“.

وأضاف البيان أن الوزارة ومن خلال السفارة الأردنية في واشنطن ”تتابع عن كثب تفاصيل التحقيق الجاري في الجريمة البشعة التي تسببت في مقتل مواطنتين أردنيتين في الولايات المتحدة الأمريكية لمعرفة الأسباب والدوافع من وراء هذه الجريمة البشعة، وأن السفارة أجرت الاتصالات اللازمة مع السلطات الأمريكية المختصة ووزارة الخارجية“.

وأوضحت أن السفارة الأردنية في واشنطن على تواصل مع ذوي المرحومتين وأن السفيرة الأردنية وطاقم من السفارة سيقومون اليوم الجمعة بزيارة عائلة الضحيتين للقيام بواجب العزاء والوقوف على آخر تطورات القضية وملابسات وقوع الحادثة.

بدوره قال عضو مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان)، خميس عطية، إن جريمة نورث كارولينا ”عنصرية بحتة“.

وأضاف عطية، في تصريح صحفي مكتوب، ”أود أن أسال وزير خارجيتنا ماذا فعل بشأن هذه الجريمة وهل تابعت الخارجية وسفارتنا في أمريكا قضية الفتاتين وهل وقفت على التحقيق لمعرفة التفاصيل وما هي أسباب ما حدث، نعم للضحايا الثلاث الرحمة وندعو الله أن يرحمهم لأنهم قتلوا ظلما وعدوانا ونطالب بمعاقبة القاتل ومعرفة أسباب الجريمة“.

في هذه الأثناء دعا ناشطون أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لـ ”تنفيذ وقفة أمام المسجد الكالوتي في العاصمة عمان ظهر غد السبت تنديداً بالمجرم الأمريكي الذي أطلق النار بدم بارد على 3 مسلمين بينهم أردنيتان“.

وحملت دعوات الناشطين عنوان ”تشارلي ليست أغلى منهم“، في إشارة منهم للقتلى في هجوم على مجلة ”شارلي إبدو“ الفرنسية الشهر الماضي.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية أشرف الخصاونة قال أمس إن المعلومات التي وردت الوزارة تفيد بأن القتلى المسلمين الثلاثة في ولاية كارولينا الأمريكية هم: طبيب سوري، وزوجته وأخت زوجته وتحملان الجنسية الأردنية.

وعبرت فعاليات أردنية رسمية وحزبية عن استنكارها لحادثة الهجوم المسلح الذي راح ضحيته ثلاث مسلمين بعد أن استهدفهم رجل مسلح في منزلهم القريب من جامعة ”نورث كارولينا“ الأمريكية الأربعاء.

والضحايا هم: الطبيب السوري ضياء شادي بركات (23 عاماً) وزوجته يسر محمد يوسف أبو صالحة (21 عاماً) وشقيقتها رزان (19 عاماً). ويدرس بركات في كلية طب الأسنان، وتزوج منذ فترة قصيرة، وأطلق حملة مساعدات لصالح اللاجئين السوريين في تركيا.

وعقب الحادث سلم الجاني ”كريغ ستيفن هيكس“ (46 عاماً) نفسه للشرطة، واعترف بقتله للضحايا، حيث أوقفته السلطات الأمريكية لاستجوابه، وكشف ملابسات الجريمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com