باكستان.. مقتل 3 مهاجمين اقتحموا مسجداً في بيشاور

باكستان.. مقتل 3 مهاجمين اقتحموا مسجداً في بيشاور

إسلام آباد ـأعلن ”ناصرخان دوراني“، مدير أمن إقليم ”خیبر بختونخوا“ شمال غربي باكستان، انتهاء الاشتباكات التي اندلعت في وقت سابق اليوم، بين قوات الأمن والمسلحين الذي هاجموا مسجداً للشيعة في مدينة بيشاور في الإقليم، ومقتل ثلاثة من المهاجمين.

ولم يصدر أي تصريح رسمي حتى الآن حول عدد المهاجمين، في حين ذكر شهود عيان أن عدد المهاجمين خمسة أو ستة أشخاص، بينما، أوضح مدير أمن بيشاور أنه ”لن يقدم أي معلومات حول عدد الإرهابيين“.

وتبنت حركة طالبان باكستان الهجوم، من خلال بيان أرسلته إلى الصحف المحلية، مشيرةً إلى أن الهجوم جاء انتقاماً لعضو الحركة ”دكتور عثمان“، الذي أُعدم قبل عدة أشهر.

وكان 19 شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب 50 آخرون جراء الهجوم على المسجد أثناء أداء صلاة الجمعة في مدينة ”بيشاور“ عاصمة إقليم ”خیبر بختونخوا“ اليوم.

وأوضح المتحدث باسم مستشفى ”حياة آباد“، أن 50 مصاباً يتلقون العلاج حالياً في المستشفى، وأن حالة عشرة منهم خطيرة، معرباً عن قلقه من ارتفاع أعداد القتلى جراء ذلك.

وذكر شهود عيان أن المسلحين دخلوا إلى المسجد مرتدين زي الشرطة، وقاموا برمي قنابل يدوية على حراس المسجد، ثم بدؤوا بإطلاق النار بشكل عشوائي داخله، مشيرين أن أحدهم قام بتفجير حزام ناسف كان يرتديه.

جدير بالذكر أن مدينة بيشاور شهدت في 16 من تشرين الأول/ ديسمبر 2014 ، اقتحام عدد من مسلحي طالبان، مدرسة في المدينة، واحتجزوا طلابها كرهائن، وبدأت قوات الأمن إثر ذلك بعملية لتحريرهم، أدت إلى وقوع اشتباكات بين الجانبين داخل المدرسة، التي تقع تحت إدارة الجيش الباكستاني، ويدرس بها أبناء الموظفين من عسكرين، ومدنيين، ما أسفر عن وقوع 150 قتيلًا من بينهم 134 طفلًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com