رغم فشلهما معًا.. نتنياهو وغانتس يتبادلان الاتهامات حول الإخفاق السياسي‎ – إرم نيوز‬‎

رغم فشلهما معًا.. نتنياهو وغانتس يتبادلان الاتهامات حول الإخفاق السياسي‎

رغم فشلهما معًا.. نتنياهو وغانتس يتبادلان الاتهامات حول الإخفاق السياسي‎

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

اشتعل السجال والجدل السياسي واللفظي بين كل من بيني غانتس زعيم حزب ”كاحول لافان“ وبنيامين نتنياهو رئيس الوزراء المكلف بتسيير الأعمال زعيم ”الليكود“؛ في أعقاب فشل الاثنين في تشكيل الحكومة الجديدة وإلقاء اللوم وتبادل الاتهامات فيما بينهما بسبب ذلك.

وقال غانتس إنه واجه سورًا من الخاسرين في الانتخابات، وهم مصممون على منعه من تشكيل الحكومة، وهذه الكتلة تشكلت لمصلحة شخص واحد، ألا وهو نتنياهو، الذي يضع مصلحته الشخصية قبل مصلحة الشعب.

ورأى غانتس أن منعه من تشكيل الحكومة ينطوي على خطر؛ إذ إنه لأول مرة في تاريخ الدولة يختار رئيس الوزراء التشبث في كرسي الحكم ويحرم مواطني الدولة تشكيل الحكومة التي انتخبوها .

وأكد زعيم ”كاحول لافان“، أنه قد أثبت منذ خوضه المعترك السياسي أنه لا يرضخ أمام أي تهديد بإجراء جولة أخرى من الانتخابات أو بتشكيل حكومة بديلة.

وقالت قناة ”مكان“ العبرية، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو دعا غانتس مجددًا إلى إقامة حكومة وحدة وطنية، قائلًا إن الأوان لم يفت بعد، ورد غانتس على ذلك داعيًا نتنياهو إلى التفاوض المباشر بدون كتلة اليمين والمتدينين. وفي أول تعقيب على أقوال غانتس، قال رئيس الوزراء نتنياهو: إنه على أتم الاستعداد فورًا لإجراء محادثات حول تشكيل حكومة وحدة وطنية مع كاحول لافان .

بالتوازي مع ذلك، قال أيمن عودة رئيس ”القائمة العربية المشتركة“، إن بعض مركبات كاحول لافان وافقت على تشكيل حكومة ضيقه مع حزبه، ولكن أخرى رفضت وعليه لم يدخل الأمر حيز التنفيذ.

جاء هذا التصريح بخلاف ما قاله النائب عن كاحول لافان عوفير شيلاح، من أن هذه الفكرة لم تطرح على بساط البحث، بحسب قناة ”مكان“ العبرية.

ورأى عودة أن إمكانية تشكيل حكومة في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة غير واردة. كما انتقد بشدة التصريحات التي أطلقها رئيس إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان، والتي وصف فيها النواب العرب بالطابور الخامس، داعيًا إلى تخيل وضع كانت تطلق فيه هذه العبارات ضد مواطنين يهود في أوروبا.

واعتبر أن ما وصفه بالتحريض الذي يمارسه نتنياهو ضد الجمهور العربي أخطر بكثير من ذلك الذي يمارسه برأيه رئيس حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان. وأضاف أنه بسبب هذا التحريض يتعرض رؤساء القائمة المشتركة لتهديدات على حياتهم. وأكد أن القائمة لن تكون عضوًا في حكومة مع ليبرمان، ولكن يمكن أن تشارك في إقامة كتلة مانعة.

بدوره، استبعد الوزير الليكودي زئيف الكين، أن ينشق أحد من زملائه عن الكتلة بهدف تشكيل حكومة مع غانتس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com