اليونيسيف: داعش يستخدم الأطفال لتنفيذ عمليات انتحارية

اليونيسيف: داعش يستخدم الأطفال لتنفيذ عمليات انتحارية

المصدر: إرم- دمشق

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ”اليونيسيف“، إن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والجماعات المسلحة في سوريا والعراق تعمل على تجنيد الأطفال واستخدامهم في العمليات الانتحارية وتنفيذ الإعدامات.

وأضافت المنظمة في بيان أصدرته بمناسبة ”اليوم العالمي لمكافحة استغلال الأطفال كجنود“، إنه ”جرى توثيق حالات في العراق وسوريا لتجنيد أطفال بعمر 12 عاما، وخضوعهم لتدريبات عسكرية واستخدامهم كمخبرين وحراسة مواقع استراتيجية ونقاط التفتيش“.

وأشار البيان إلى أن ”الأطفال هم عرضة بشكل متزايد للتجنيد والاستخدام من قبل الجماعات المسلحة، في وقت أصبحت به الصراعات أكثر وحشية، ومكثفة وعلى نطاق واسع“.

ولفت إلى أنه ”رغم أن الدول تؤكد على أن لا مكان للأطفال بين جنودها، لكن لا يزال تجنيد الأطفال من قبل الجماعات المسلحة مشكلة كبيرة“.

وتابع أنه ”من بين 59 جهة شاركت في نزاعات، فإن 57 منها عملت على تجنيد الأطفال واستخدامهم كجنود“.

ودعت ”اليونيسيف“ إلى اتخاذ ”إجراءات عاجلة لوضع حد للانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال بما في ذلك التوظيف واستخدامهم من قبل الجماعات المسلحة“، مؤكدة على أن ”عشرات الآلاف من الأطفال من الجنسين يرتبطون مع القوات المسلحة والجماعات المسلحة في أكثر من 20 بلداً حول العالم ويضطرون إلى المشاركة في أعمال وحشية إضافة إلى مشاهدتهم لها“.

وذكرت أن ”جهودها نجحت أخيرا في إطلاق سراح نحو 300 طفل من جيش جنوب السودان، إضافة إلى نحو 500 طفل في الأسبوعين الآخرين، وتعمل المنظمة على دعم عودتهم إلى الحياة المدنية“.

وقالت إنه ”بالرغم من التقدم لإنهاء تجنيد الأطفال في أفغانستان واستخدامهم في قوات الأمن الوطني، إلا أن التجنيد مستمر لهم لدى أطراف مثل حركة طالبان“.

وأضافت أن ”الأطفال في أفغانستان استخدموا في عمليات انتحارية وكذلك لنقل الأسلحة والمتفجرات“.

وأكدت ”استخدام الأطفال وبما يصل إلى عمر ثمانية أعوام في جمهورية إفريقيا الوسطى ومن قبل جميع الأطراف في النزاع وأعمال العنف العرقي والديني هناك“، مشيرة إلى أن الأمم المتحدة ”وثقت أيضاً في جمهورية الكونغو الديمقراطية تجنيد الأطفال من قبل الجماعات المسلحة في القسم الشرقي من البلاد، وأن أطفالا أعمارهم أقل من عشرة أعوام استخدموا كمقاتلين أو في وظائف الدعم للمحاربين“.

ودعت المنظمة الدولية أطراف الصراعات إلى ”الوفاء بالتزاماتها تجاه الأطفال بموجب القانون الدولي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com