إيطاليا: حل الأزمة السورية بتنحية الأسد

إيطاليا: حل الأزمة السورية بتنحية الأسد

المصدر: إرم- دمشق

أعلن وزير الخارجية الإيطالي، ”باولو جينتيلوني“، أن الأزمة السورية والتي وصل عمرها لأربع سنوات ونيف لن تحل إلا خلال عملية انتقالية تزيل الأسد من حكم سوريا.

وأوضح ”جينتيلوني“ خلال مقابلة صحفية، أن حل الأزمة السورية يتطلب مفاوضات مع بنية نظام الأسد من أجل نزع السلطة من الأسد والشخصيات الأخرى المهمة في دائرته، ولكن دون القضاء على كامل مؤسسات الدولة.

وأكد أن الحكومة الإيطالية تساند خطة المبعوث الأممي دي ميستورا والتي تطمح لتجميد القتال في حلب ومناطق أخرى.

وكان وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، ”توباياس إلوود“، أكد أمس الأول، ثباتَ مواقف بلاده تجاه الأسد، قائلاً إنه ”ليس هناك أي حوار بين المملكة البريطانية ونظام الأسد“.

وأشار ”إلوود“ أنه لا يوجد عند المملكة أي شك بالطبيعة الوحشية لنظام الأسد، بما في ذلك استخدامه للبراميل المتفجّرة والأسلحة الكيماوية، والحصار الذي يفرضه على المدنيين.

معتبراً أن ”انتهاء الحرب في سوريا مرتبط بهزيمة التطرف وانتقال سياسي لنظام الأسد إلى حكومة تستطيع أن تمثّل السوريين، وهذا يتطلب ضغطاً عسكريّاً وتسوية سياسية على حد سواء“.

هذا ويُشار إلى أنه منذ منتصف مارس/ آذار 2011، يطالب معظم الشعب السوري، بإنهاء أكثر من 44 عاماً من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى معارك دموية بين القوات النظامية، وقوات المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com