الحرس الثوري الإيراني يهدد المتظاهرين ويتهم أطرافًا خارجية بإثارة الفتن – إرم نيوز‬‎

الحرس الثوري الإيراني يهدد المتظاهرين ويتهم أطرافًا خارجية بإثارة الفتن

الحرس الثوري الإيراني يهدد المتظاهرين ويتهم أطرافًا خارجية بإثارة الفتن

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

هدد الحرس الثوري الإيراني، بالتصدي للمتظاهرين والمحتجين ضد قرار رفع أسعار الوقود، مشددًا على أنه سيواصل العمل بحزم ضد الاحتجاجات المتواصلة الرافضة للقرار.

واندلعت في إيران احتجاجات شعبية، منذ الجمعة، اجتاحت أغلب المدن والمحافظات؛ اعتراضًا على قرار السلطات المفاجئ بزيادة أسعار البنزين لثلاثة أضعاف، في ظل تردي الأوضاع المعيشية للمواطنين وتعاظم أزماتهم الاقتصادية.

واعتبر الحرس في بيان صدر عنه اليوم الإثنين، أن ”الأحداث التي يشهدها الشارع الإيراني نتيجة قرار السلطات بزيادة أسعار الوقود، ذريعة من أعداء إيران لإثارة الفتن ولتهديد الأمن القومي“، واصفًا إياها بـ“أعمال شغب مخلة بالأمن“.

و حسب ما نقلت الوكالة الرسمية ”إيرنا“، أشاد الحرس بما اعتبره ”بصيرة المواطنين في تشخيص خطة الأعداء المشؤومة وحول فصلهم بين المطالب العامة وبين أعمال الشغب وإثارة الاضطرابات الأمنية“، لافتًا إلى أن ”الأحداث التي ظهرت عقب تنفيذ قرار إدارة استهلاك الوقود جاء بالتزامن مع الخسائر التاريخية التي تكبدها الأعداء على صعيد العقوبات والحرب الاقتصادية، التي أدت اليوم إلى أن يستغل الأشرار والعناصر موجة الاحتجاجات الشعبية وبعض مخاوف المواطنين حول زيادة الأسعار“.

ووجه الحرس الثوري أصابع الاتهام لبعض الأطراف، قائلًا إن ”دعم المسؤولين الأمريكيين الذين يُمثلون رأس شبكة الحقد والضغينة ضد إيران، ومعهم الجماعة الشيطانية والمجرمة المنافقين جماعة مجاهدي خلق المعارضة والأسرة الخبيثة البهلوية أسرة الشاه محمد رضا بهلوي، فضلًا عن الحرب النفسية التي يشنها النظام الصهيوني، لن تفلح أمام وعي ودعم أمة إيران اليقظة“.

يأتي هذا الاتهام من الحرس الثوري بعدما أعرب عدد من المسؤولين الأمريكيين عن دعم الحراك الشعبي الذي أطلقه المحتجون في إيران رفضًا لقرار رفع أسعار الوقود، ومنهم وزير الخارجية، مايك بومبيو، الذي كتب على حسابه على موقع التواصل تويتر: ”كما قلت للشعب الإيراني، منذ عام ونصف، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تقف معكم“، فيما أعاد مشاركة تدوينة سابقة منذ عام 2018، كان كتب فيها: ”إنه يشعر بالفخر أن الشعب الإيراني لم يبق صامتًا على الانتهاكات التي تقوم بها حكومته“، مؤكدًا أن ”واشنطن تسمع الشعب الإيراني وتدعمه“.

بدورهم، انتقد كل من رضا بهلوي، نجل شاه إيران ووالدته فرح ديبا بهلوي، بشدة، النظام الإيراني؛ على خلفية الاحتجاجات المتصاعدة في البلاد؛ بسبب زيادة أسعار الوقود وسوء الأوضاع المعيشية.

وقال بهلوي عبر ”تويتر“، إن ”النظام الذي وعد المواطنين بمجانية الماء والكهرباء، أنفق النفط على مؤيديه من غير الإيرانيين، وجعل الفقر والمعاناة مجانًا للإيرانيين“.

ورغم تصاعد حدة الاحتجاجات الشعبية الرافضة للقرار، أكد كبار المسؤولين أن السلطات ستعمل على تطبيق قرار زيادة أسعار الوقود، فيما شدد المرشد الأعلى علي خامنئي، على دعمه قرار أسعار البنزين الجديدة، واصفًا المتظاهرين المحتجين على القرار بـ”قطاع الطرق“.

وأسفرت المواجهات بين القوات الأمنية الإيرانية والمحتجين، عن سقوط 12 قتيلًا حتى الآن، في مختلف المدن التي تشهد الاحتجاجات، فيما ذكر نشطاء أن قوات الأمن دخلت في اشتباكات عنيفة مع المحتجين، ومنها إطلاق القوات المتمركزة في العاصمة طهران قنابل مسيلة للدموع لتفريق تظاهرة كبيرة في أحد ميادين العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com