مجلس الأمن يتبنى قرارا لتجفيف منابع تمويل داعش

مجلس الأمن يتبنى قرارا لتجفيف منابع تمويل داعش

نيويورك- تبنى مجلس الأمن الدولي، الخميس، قرارا يهدف إلى تجفيف منابع تمويل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وجبهة النصرة، خصوصا تلك المتعلقة بتهريب النفط والآثار، والفدية.

ويحظر القرار، الذي صاغته روسيا، التجارة في الآثار من سوريا، مهددا بعقوبات على من يشتري نفطا من ”داعش“ وجبهة النصرة، المرتبطة بالقاعدة.

وحث المجلس كل الدول على عدم دفع الفدى التي يطلبها تنظيم الدولة الإسلامية عند احتجازه الرهائن.

ويعطي هذا القرار المجلس سلطة فرض عقوبات اقتصادية للضغط من أجل تنفيذ القرارات، لكنه لا يجيز استخدام القوة العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة