رغم مبادرة ”حسن النوايا“ الأمريكية.. كوريا الشمالية تجري تدريبات جوية‎ بإشراف مباشر من كيم – إرم نيوز‬‎

رغم مبادرة ”حسن النوايا“ الأمريكية.. كوريا الشمالية تجري تدريبات جوية‎ بإشراف مباشر من كيم

رغم مبادرة ”حسن النوايا“ الأمريكية.. كوريا الشمالية تجري تدريبات جوية‎ بإشراف مباشر من كيم

المصدر: رويترز

ذكرت وسائل الإعلام الكورية الشمالية، يوم الاثنين، أن الزعيم كيم جونغ أون أشرف على تدريبات للقوات الجوية لليوم الثاني خلال 3 أيام حتى في الوقت الذي قررت فيه الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تأجيل تدريباتهما المشتركة لتسهيل محادثات نزع السلاح النووي مع كوريا الشمالية.

وأعلنت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية يوم الأحد تأجيل التدريبات العسكرية التي كان من المقرر إجراؤها في وقت لاحق هذا الشهر في محاولة لتعزيز جهود السلام المتعثرة مع كوريا الشمالية، لكن واشنطن نفت أن تكون الخطوة بمثابة تنازل آخر لبيونغ يانغ.

وكان من المقرر أن تشمل تلك التدريبات محاكاة لسيناريوهات المعارك الجوية بمشاركة عدد من الطائرات من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لم يُكشف النقاب عنه.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية يوم الاثنين إن كيم أشرف على تدريب للقوات الجوية وقوات الدفاع الجوي.

وأضافت أن كيم ”قال إن من الضروري إجراء تدريب دون سابق إخطار في ظل ظروف تحاكي الحرب الحقيقية لتحسين جاهزية“ الوحدات العسكرية الكورية الشمالية.

وكانت الوكالة ذاتها أشارت السبت الماضي إلى أن كيم شاهد ”سباقًا جويًا قتاليًا“ لقيادات سلاحي الجو والدفاع الجوي. ونشرت صحيفة ”رودونغ سينمون“ الحكومية صورة ظهر فيها كيم مبتسمًا وسط طيارين تجمعوا حوله.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكيم على تويتر: ”يجب أن تعمل بسرعة وأن تنجز الاتفاق ..أراك قريبًا“.

وفي سياق متصل، ذكرت وكالة ”كيودو“ اليابانية للأنباء أن نائبة وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي توجهت إلى موسكو يوم الاثنين لكي تبحث على الأرجح جهود بلادها فيما يتعلق بالتفاوض حول اتفاق مع الولايات المتحدة.

وتقود تشوي الجانب الكوري الشمالي في مفاوضات تأمل الولايات المتحدة أن تفضي إلى تفكيك برامج بلادها النووية والصاروخية في مقابل رفع العقوبات عنها.

ولم تحرز المحادثات تقدمًا يذكر منذ فشل القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في فيتنام في فبراير شباط، رغم اتفاق الزعيمين في يونيو حزيران على استئنافها.

ولم تشر وسائل الإعلام الكورية الشمالية إلى زيارة تشوي إلى روسيا.

وذكرت وكالة ”كيودو“ اليابانية، دون ذكر مصدر، أن تشوي ربما تتطلع إلى بحث المفاوضات الأمريكية خلال زيارتها إلى روسيا التي شاركت في جهود للضغط على كوريا الشمالية للتخلي عن أسلحتها النووية.

وانخرطت روسيا على مدى سنوات فيما أطلق عليه اسم المحادثات السداسية التي فشلت في عام 2008.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com