إيران.. استقالة نائب عن طهران وزعيم إصلاحي يدعو روحاني للتنحي – إرم نيوز‬‎

إيران.. استقالة نائب عن طهران وزعيم إصلاحي يدعو روحاني للتنحي

إيران.. استقالة نائب عن طهران وزعيم إصلاحي يدعو روحاني للتنحي

المصدر: إرم نيوز

قال عضو البرلمان الإيراني عن التيار الإصلاحي، محمود صادقي، اليوم الأحد: إنّه سيقدم استقالته إلى رئاسة مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان).

وذكرت وكالة أنباء ”إيلنا“ الإصلاحية، أنّ ”محمود صادقي قرر تقديم استقالته إلى رئاسة البرلمان الإيراني كممثل عن العاصمة طهران، بسبب قيام الحكومة برفع أسعار الوقود على الرغم من معارضة البرلمان لهذه الخطوة“.

وكان صادقي قال في وقت سابق اليوم، خلال مقابلة صحافية، إنّ ”البرلمان رفض ثلاث مرات خلال جلسات سابقة مشروع الحكومة لرفع أسعار الوقود“.

وأضاف النائب الإصلاحي البارز، أنّ ”قرار الحكومة برفع أسعار الوقود دون الرجوع إلى مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان)، أفقد البرلمان مكانته“، مؤكدًا أن رفع أسعار الوقود ليس من صلاحيات السلطات الثلاث (الجمهورية والقضائية والبرلمانية).

جمع تواقيع لاستجواب لاريجاني

في السياق ذاته، أقدم نواب من التيار الإيراني المتشدد، اليوم الأحد، على جمع تواقيع لاستجواب رئيس البرلمان علي لاريجاني، بسبب دفاعه عن قرار الحكومة برفع أسعار الوقود لثلاثة أضعاف والذي جرى تطبيقه يوم الجمعة الماضي، وأدى إلى احتجاجات شعبية عارمة في البلاد.

وذكرت وكالة أنباء ”إيلنا“ الإصلاحية، أن ”رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان المتشدد، مجتبى ذو النور، بدأ بجمع تواقيع من أعضاء برلمان آخرين للتوقيع على استجواب رئيس البرلمان علي لاريجاني“.

وكان البرلمان، عقد اليوم الأحد، جلسة مغلقة لمناقشة رفع أسعار البنزين والوقوف على تداعيات هذا القرار.

وشارك في الاجتماع البرلماني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الأدميرال علي شمخاني الذي قدم تقريرًا لأعضاء البرلمان عن التطورات التي تشهدها البلاد في ظل احتجاجات شعبية متواصلة.

ودافع رئيس البرلمان علي لاريجاني، عن قرار السلطات الحكومية في رفع أسعار الوقود، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أنّ ”إيران بحاجة إلى إعادة الهدوء في ظل الأوضاع الحالية“.

من جانبه، قال المتحدث باسم هيئة رئاسة البرلمان، أسد الله عباسي، للصحافيين عقب اجتماع البرلمان اليوم الأحد، أنّه ”لم يكن لدينا (أعضاء البرلمان) علم بقرار رفع أسعار البنزين“، مضيفًا أن ”الجلسة البرلمانية التي عقدت هذا اليوم بحضور الأدميرال شمخاني، جرى انتقاد الحكومة بسبب عدم إبلاغ ممثلي الشعب برفع أسعار الوقود“.

دعوة روحاني للاستقالة

إلى ذلك، دعا السياسي الإيراني الإصلاحي البارز، عباس عبدي، اليوم الأحد، الرئيس حسن روحاني، إلى تقديم استقالته من أجل الحفاظ على استقرار البلاد.

وقال عبدي في مقال له نشره عبر قناته على ”التلغرام“، إنّه ”خلال 40 عامًا من الثورة الإيرانية، لم تكن الدولة في مثل هذه الحالة المعقدة. التوترات في العلاقات الخارجية، والمشاكل الاقتصادية الشديدة وعدم وجود ميزانيات، والتوترات والانقسامات مع المجتمع والشعب“.

واعتبر عبدي، أنّ ”انعدام الثقة التام وانتشار الفساد والأسوأ من ذلك كله، التوترات داخل هيكل السلطة بحيث لا تكون أسوأ الهجمات ضد الحكومة الإيرانية من تيرانا بل من داخل البلاد“، في إشارة منه إلى تواجد عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة الذين يتواجدون في معسكر في العاصمة الألبانية.

ورأى أنّ استمرار هذا الوضع ”لن يكون له سوى أضرار للبلد“، واصفًا أوضاع إيران بأنها ”في حالة توتر خطير“.

وتابع السياسي والصحافي الإصلاحي ”إذا لم يستطع روحاني، أو لا يريد التوصل إلى تفاهم نسبي على مستوى الدولة، فمن الأفضل عدم الاستمرار والتنازل دون توتر؛ لأن هذا الوضع ليس لصالح أي شخص“.

وهذه أول دعوة من الإصلاحيين إلى استقالة الرئيس حسن روحاني، الذي اتخذت حكومته يوم الجمعة الماضي، تطبيق قرار زيادة أسعار الوقود الذي دفع الإيرانيين للتظاهر ضد الحكومة والنظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com