وزراء التعاون الإسلامي في جدة لمواجهة الإرهاب

وزراء التعاون الإسلامي في جدة لمواجهة الإرهاب

الرياض – يعقد في مقر الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بجدة السعودية يوم الأحد القادم، اجتماعا للجنة التنفيذية مفتوح العضوية على مستوى وزراء الخارجية للدول الأعضاء حول مواجهة خطر الإرهاب والتطرف.

وقالت الأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي، في بيان لها اليوم الخميس، إن الاجتماع يأتي استجابة لدعوة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد بن أمين مدني، في ضوء التطورات الأخيرة المتمثلة في تزايد أعمال الإرهاب والعنف في بعض الدول الأعضاء، التي من بينها العمليات الإرهابية في مدرسة في مدينة بيشاور(باكستان)، وحادثة سيناء في (مصر)، وفندق كورنثيا في مدينة طرابلس (ليبيا)، وآخرها حرق الطيار الأردني، معاذ الكساسبة على يد تنظيم ”داعش“ الإرهابي.

ويسعى الاجتماع الذي تترأسه المملكة العربية السعودية رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري للمنظمة، إلى الخروج باستراتيجية وآليات تعتمدها المنظمة لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، خاصة في مجالات بحث جذور الإرهاب والتطرف، وتفكيك الخطاب الإيديولوجي للتنظيمات الإرهابية، وتسليط الضوء على الجهات المستفيدة من هذه التنظيمات الإرهابية.

يذكر أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي تتألف من ”ترويكا“ القمة الإسلامية وهي مصر والسنغال وتركيا، و“ترويكا“ وزراء الخارجية وهي السعودية وغينيا والكويت، إضافة إلى الأمين العام للمنظمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة