متشددو إيران يسيئون لزعماء المعارضة الإصلاحية

متشددو إيران يسيئون لزعماء المعارضة الإصلاحية

طهران- يوجه أنصار التيار المتشدد في إيران كعادتهم في كل مناسبة دينية أو وطنية رسائل إساءة لزعماء المعارضة الإصلاحية أو ما يعرف بـ“الحركة الخضراء“ التي قادت الاحتجاجات الشعبية في 2009 عقب إعادة انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

ونشر المتشددون صورا في عدد من محافظات إيران خلال المسيرات الشعبية التي انطلقت أمس الأربعاء بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية عام 1979.

وأظهرت الصور واللافتات الرئيس الأسبق والزعيم الإصلاحي البارز محمد خاتمي من دون عمامة فيما ظهر المعارض وزعيم حزب الثقة الوطني مهدي كروبي، بالإضافة إلى الزعيم الإصلاحي مير حسين موسوي.

ووضعت صورة زعماء المعارضة الإصلاحية مع صور الرئيس الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري، وكتبوا المتشددون على الصور ”الموت للعقوبات، الموت لأمريكا وإسرائيل“.

كما وضع توقيع على صور زعماء المعارضة الإصلاحية الثلاث وكتبوا عليها ”باطل“، في إشارة منهم إلى أنهم عملاء للخارج يحسب المتشددين.

ويخضع مير حسين موسوي وزوجته زهراء رهنورد والشيخ مهدي كروبي للإقامة الجبرية منذ فبراير عام 2009 بعد اتهامهم للنظام بتزوير الانتخابات الرئاسية لصالح نجاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com