صحف عالمية: مخيم الهول خلافة مصغرة لـ“داعش“.. ومبعوث أمريكا لكييف يورط ترامب – إرم نيوز‬‎

صحف عالمية: مخيم الهول خلافة مصغرة لـ“داعش“.. ومبعوث أمريكا لكييف يورط ترامب

صحف عالمية: مخيم الهول خلافة مصغرة لـ“داعش“.. ومبعوث أمريكا لكييف يورط ترامب

المصدر: أبانوب سامي-إرم نيوز

سلطت أبرز الصحف العالمية الصادرة اليوم الخميس، الضوء على شهادة مبعوث الولايات المتحدة لكييف ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في قضية مساءلته، وتأكيده ضغط الرئيس على أوكرانيا لدفعها للتحقيق في شؤون منافسه السياسي جو بايدن، بالإضافة إلى التركيز على تفاقم الأوضاع في مخيم الهول، إذ أصبحت المتشددات يسيطرن على المعتقل الذي يحتوي على 68 ألف متطرف، وبدأن يروجن لفكرة الهروب والعودة للانضمام لصفوف داعش.

مبعوث الولايات المتحدة لكييف يورط ترامب في فضيحة أوكرانيا

سلطت صحيفة ”التايمز“ البريطانية الضوء على شهادة المبعوث الأمريكي لكييف، بيل تايلور، حين أشار إلى أن الرئيس ترامب مارس الضغط على أوكرانيا للتحقيق في أمر منافسه السياسي جو بايدن.

وقال تايلور إن ترامب استخدم المساعدين الموالين له لممارسة الضغط على أوكرانيا، وأوضح في بيان افتتاحي مطول في جلسة الاستماع العلنية الأولى في قضية مساءلة ترامب، ما يعتبره مجهودًا واسع النطاق لإعادة تشكيل السياسة الأمريكية الأوكرانية لصالح ترامب.

وأشار إلى أن حلفاء الرئيس، بما في ذلك محاميه الشخصي رودي جولياني، وأعضاء الإدارة بمن فيهم رئيس أركان البيت الأبيض، ميك مولفاني، وسفير الاتحاد الأوروبي جوردون سوندلاند، والعديد من أعضاء مجلس الوزراء، كانوا على علم بهذه الأنشطة.

وأكد أن خطة الضغط تضمنت حجب المساعدات العسكرية والاجتماع بالرئيس الأوكراني في البيت الأبيض.

مخيم الهول بيئة سامة تسيطر عليها نساء داعش

وركزت صحيفة ”تيلغراف“ البريطانية على ظروف مخيم الهول التي تزداد سوءًا، مع سيطرة نساء داعش على المعتقل المخصص لاحتجاز عناصر التنظيم وعائلاتهم في شمال سوريا، وتعبئتهن للأصدقاء والعائلات لتنظيم عملية هروب من السجن.

وتتزايد المخاوف الآن حول أمن مخيم الهول ومخيمات الاحتجاز المشابهة في سوريا، من اضطرار الأكراد الذين كانوا يحرسون المعسكرات للعودة للحدود لمحاربة الغزو التركي في شمال سوريا.

ويوصف معسكر الهول الذي يضم حوالي 68 ألف فرد من عائلات داعش، بأنه ”قنبلة موقوتة“، و“خلافة صغيرة“، و“سجن بوكا الثاني“، لمقارنته بمركز الاعتقال العراقي الذي أنتج البغدادي وأعوانه.

وقال المسؤولون في المعسكر: ”يمكن إعادة تأهيل العديد من الأطفال، ولكن الكثير من زوجات الدواعش ما زلن يعشن في عالم خيالي، ويعتقدن أن تنظيم داعش هو المظلوم الذي تعرض للهجوم دون سبب، وينتظرن الهروب أو تحريرهن للعودة للقتال“.

ترامب يقول إن قواته في سوريا للنفط فقط

وتناولت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة المثيرة للجدل والتي تتعارض مع أقوال مساعديه السابقة فيما يخص الوجود العسكري الأمريكي في سوريا.

وأكد ترامب أن القوات الأمريكية موجودة في سوريا من أجل النفط فقط، ما يتناقض مع تصريحات مسؤوليه الذين أصروا على أن القوات المتبقية هناك هدفها محاربة ”داعش“.

وأدلى ترامب بتصريحاته أثناء استضافته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد حوالي شهر من شن تركيا لهجوم على شمال شرق سوريا، أدانته وزارة الخارجية الأمريكية رسميًا بأنه يزعزع استقرار المنطقة.

ورغم نقض ترامب لتصريحات معاونيه ووصفه لأردوغان بأنه صديق مقرب، انتقد الرئيس التركي ترامب لدعوته زعيمًا كرديًا يعتبره إرهابيًا إلى البيت الأبيض.

ويعتبر الاستيلاء على النفط أو الاستفادة منه في أراضٍ أجنبية، دون إذن من السلطة السيادية، انتهاكًا للقانون الدولي، ولذلك سعى العديد من المسؤولين الأمريكيين إلى تفسير تصريحات الرئيس على أنها تعني أن الولايات المتحدة تعني حماية النفط السوري من داعش، وليس الاستيلاء عليه.

المواجهة في هونغ كونغ تصبح أبشع

وركزت مجلة ”ذي إيكونوميست“ على تدهور الأوضاع في هونغ كونغ بعد استمرار الاحتجاجات للأسبوع الـ 23 على التوالي، ووصول المجتمع إلى حافة الانهيار.

وقالت الحكومة إن شوارع هونغ كونغ تنحدر نحو هاوية الإرهاب، حيث شهدت المدينة أعمال عنف عديدة بما في ذلك وفاة متظاهر متأثرًا بجراحه أثناء هربه من الشرطة، وإطلاق شرطي الرصاص على رجل، وإشعال النيران في أحد ضباط مكافحة الشغب واشتباك الشرطة هذا الأسبوع لأول مرة مع الطلاب في الحرم الجامعي.

ويعتقد الكثير من المحللين أن الحكومة ستستخدم أعمال العنف لتبرير إلغاء الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في 24 نوفمبر، والتي يُتوقع أن يفوز بها المرشحون المؤيدون للديمقراطية، الأمر الذي قد يؤدي إلى إثارة غضب المسؤولين في بكين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com