الاتحاد الأوروبي قلق بشأن الوضع الإنساني في السودان

الاتحاد الأوروبي قلق بشأن الوضع الإنساني في السودان

المصدر: الخرطوم - أنس الحداد

أعرب الاتحاد الأوربي يوم ”الأربعاء“ عن قلقه من الوضع الإنساني المتدهور في المناطق المتضررة من النزاعات في السودان، خاصة منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

ويأتي قلق الاتحاد الأوربي على خلفية مقتل ثلاثة من موظفي الإغاثة الذين يتبعون لجمعية الهلال الأحمر السوداني يوم ”الأحد“ الماضي، إثر اعتداء شنته عليهم مجموعة مسلحة مجهولة عقب عودتهم من مهمة تتعلق بتوزيع مساعدات إنسانية للمحتاجين في منطقة ”الكرمك“ بولاية النيل الأزرق.

وذكر مفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستايليانيدس في بيان أصدره في الخرطوم ”اليوم الأربعاء“، إنه في أقل من ثلاثة شهور شهدت تلك المناطق حلقات من الهجمات وصفها بالخطيرة، ضد المنشأة الصحية والعاملين في المجال الإنساني، مشدداً على أن مثل هذا الأمر غير مقبول.

مطالباً أطراف النزاع في السودان بحماية العمل الإنساني واحترام أحكام القانون الدولي، وأشار المفوض الأوروبي إلى أن استئناف الهجمات العنيفة في تلك المناطق يؤثر على مئات الآلاف من المدنيين ويعوق قدرة الجهات الفاعلة الإنسانية لتقديم المساعدة الإنسانية الفعالة والمبدئية.

قائلاً إنه في العشرين من يناير الماضي تم قصف مستشفى في منطقة ”فرندلا“ بجبال النوبة في جنوب كردفان، موضحاً أنه في السادس والعشرين من ذات الشهر تم إجبار طائرة ”هليكوبتر“ تعمل في المجال الإنساني على الهبوط في المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون في ولاية جنوب كردفان.

مؤكداً أنه منذ اندلاع النزاعات في جنوب كردفان والنيل الأزرق، منعت القيود المفروضة على وصول المساعدات الإنسانية وتوفير المساعدات المنقذة للحياة إلى مئات الآلاف من المدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com