إسرائيل تعلن اغتيال قائد الوحدة الصاروخية في ”الجهاد الإسلامي“ – إرم نيوز‬‎

إسرائيل تعلن اغتيال قائد الوحدة الصاروخية في ”الجهاد الإسلامي“

إسرائيل تعلن اغتيال قائد الوحدة الصاروخية في ”الجهاد الإسلامي“

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

أعلنت إسرائيل، اليوم الخميس، عن اغتيال قائد الوحدة الصاروخية في حركة الجهاد الإسلامي بالمنطقة الوسطى في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، إن الاحتلال الإسرائيلي قتل ”المدعو رسمي أبو ملحوس القيادي في الجهاد الإسلامي، وقائد الوحدة الصاروخية في لواء ”الوسطى“ في التنظيم“.

وأضاف أن أبو ملحوس قتل الليلة الماضية في الغارة على مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وزعم أدرعي أن مقاتلات الجيش الإسرائيلي أغارت خلال ساعات الليل على عدة أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، من بينها غرفة عمليات يستخدمها لواء خان يونس في الحركة، التي يتم تفعيلها في الحالات الروتينية والطارئة، بالإضافة إلى مجمع عسكري للجهاد في مدينة خان يونس جنوب القطاع.

وذكر أن البحرية الإسرائيلية أغارت كذلك على مجمع عسكري لتدريبات القوة البحرية للجهاد الإسلامي الذي يستخدم -أيضًا- كمستودع أسلحة.

واستشهد في الغارة الإسرائيلية على منزل آل أبو ملحوس 8 فلسطينيين من العائلة كانوا نياماً داخل منزلهم الواقع في دير البلح.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة: ”ارتقى ستة شهداء وأصيب 12 بجروح مختلفة جراء قصف الاحتلال لمنزلهم في دير البلح“، موضحا أن ”الشهداء هم رسمي أبو ملحوس ويسرى أبو ملحوس ومريم أبو ملحوس والأطفال معاذ ووسيم ومهند“.

وأضاف المتحدث باسم الوزارة أنه تم العثور على جثتي طفلين آخرين تحت الأنقاض. في وقت لاحق.

وأفاد شهود عيان بأن الغارة الإسرائيلية أزالت المنزل عن الوجود وساوته بالأرض، وأسقطته على سكانه النائمين بداخله، وحاول السكان مساعدة الطواقم الطبية في إزالة الركام والجثث وإنقاذ المصابين.

وارتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا جراء التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة منذ فجر الثلاثاء، إلى 34 شهيدا، بينما أصيب 111 آخرين بجراح مختلفة.

ويسود الهدوء الحذر أجواء قطاع غزة، اليوم الخميس، بعد تصعيد عسكري حاد بين إسرائيل وحركة ”الجهاد الإسلامي“ وما تخلله من غارات إسرائيلية ورشقات صاروخية من قطاع غزة على المستوطنات.

واندلعت المواجهات بعد اغتيال اسرائيل فجر الثلاثاء بهاء أبو العطا القيادي العسكري البارز في حركة الجهاد الإسلامي، وشن الطيران الإسرائيلي عشرات الغارات الجوية التي استهدفت خصوصا مواقع للحركة، فيما أطلقت الحركة وفصائل أخرى رشقات صاروخية تجاه المدن الإسرائيلية.

يذكر أن حركة الجهاد الإسلامي في غزة، أعلنت اليوم الخميس التوصل لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار مع الاحتلال الإسرائيلي بعد يومين من التصعيد العسكري، عقب اغتيال بهاء أبوالعطا أحد أبرز قادة الجهاد الإسلامي في غزة.

وقالت الحركة إن اتفاق وقف إطلاق النار، تم بوساطة مصرية، وبدأ في تمام الساعة الخامسة فجرًا بالتوقيت المحلي، وإنه قائم على 3 شروط وضعتها الحركة التي تصدرت المشهد القتالي مع إسرائيل هذه المرة.

وأوضحت أن شروطها للقبول بوقف إطلاق النار مع إسرائيل تمثلت في وقف إسرائيل للاغتيالات، ووقف استهداف مسيرات العودة الأسبوعية قرب حدود قطاع غزة، والالتزام بتفاهمات كسر الحصار عن غزة العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com