السجن 12 عاماً لزعيم ”الشريعة من أجل بلجيكا“

السجن 12 عاماً لزعيم ”الشريعة من أجل بلجيكا“

المصدر: دمشق- إرم

أدين زعيم جماعة ”الشريعة من أجل بلجيكا“ الإسلامية الصغيرة وعدة عناصر فيها بتشكيل ”منظمة إرهابية“، في ختام محاكمة أحيطت بحماية أمنية مشددة بعد شهر على اعتداءات باريس وتفكيك خلية تخطط لهجمات في بلجيكا.

وحكم على فؤاد بلقاسم (32 عاماً) الداعية الأساسي في الجماعة بالسجن 12 عاماً أمام محكمة الجنح في ”انفير“، لأنه تزعم هذه الجماعة السلفية التي تشكل أبرز شبكة لتجنيد جهاديين في بلجيكا للتوجه للقتال في سوريا.

وذكر القاضي في حكمه أنَّ فؤاد بلقاسم لم يحارب في سوريا مثل المتهمين الباقين، لكنه القوة المحرِّكة وراء التنظيم.

وحاول ممثلو الادعاء زيادة عقوبة السجن لتصل إلى 15 عاماً، إذ يعتبرونه زعيم الجماعة.

وهذه القضية تُعد الأكبر لمحاكمة متهمين بالإرهاب في بلجيكا إذ شملت 46 متهماً.

وتعيش بلجيكا في حالة تأهب قصوى بعد أنْ كشفت السلطات الشهر الماضي مخططاً لقتل أفراد من الشرطة في شتى أنحاء البلاد.

هذا ويُشار إلى أن مدير المركز القومي لمكافحة الإرهاب في أمريكا، ”نيك راسموسن“، قال في شهادته المعدة لجلسة استماع للجنة الأمن الداخلي بمجلس النواب (الكونغرس)، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة وحلفاءها يعتقدون أن أكثر من 20 ألف مقاتل أجنبي من أكثر من 90 دولة ذهبوا إلى سوريا.

وقال مسؤول كبير بالمخابرات الأمريكية إن هذا يقارن بتقدير للحكومة الأمريكية في منتصف شهر يناير/ كانون الثاني الماضي يفيد بأن عدد المقاتلين الأجانب أكثر من 19 ألفاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com