قلق إسرائيلي بعد توقيع مصر وروسيا على اتفاق نووي

قلق إسرائيلي بعد توقيع مصر وروسيا على اتفاق نووي

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

أبدى خبراء إسرائيليون قلقهم من توقيع مصر وروسيا على اتفاق لبناء محطة نووية لتوليد الكهرباء، زاعمين أن ذلك مجرد خطوة في سابق نووي، سيشمل دول الخليج أيضا، بسبب موقف واشنطن الداعم للتوقيع على اتفاق مع إيران، يتيح لها المضي قدما في برنامجها النووي.

وفي هذا الصدد، زعم خبراء إسرائيليون أن إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن التوصل إلى اتفاق للتعاون النووي بين مصر وروسيا ”سوف يُدخل منطقة الشرق الأوسط إلى حقبة نووية، وأن مثل هذه الاتفاقيات تعتبر أحيانا مدخل لمشاريع عسكرية. وفي المقابل تعمل الولايات المتحدة الأمريكية مع إيران للتوصل إلى اتفاق، يتيح لطهران تخطي العتبة النووية“.

ونقل موقع (nrg) الإخباري الإسرائيلي اليوم الأربعاء عن أفينوعام عيدان، الخبير في الشأن الروسي بجامعة حيفا، أن ”الاتفاق الذي تسعى واشنطن للتوصل إليه مع طهران يشكل حجر الزاوية لإدخال الشرق الأوسط في سباق نووي، وأن ما تم الإعلان عنه بالأمس في القاهرة، ما هو سوى خطوة واحدة في هذا السباق“.

وأضاف عيدان أن ”القاهرة تراقب الاتفاق الذي يتبلور بين واشنطن وطهران، وتخشى عواقبه، لذا فإن اعتمادها على الروس، لبناء مفاعل نووي، سيتيح لها فيما بعد تحويله إلى أغراض عسكرية بسهولة“ بحسب قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com