النيجر.. إعلان حالة طوارئ بعد توالي هجمات بوكوحرام

النيجر.. إعلان حالة طوارئ بعد توالي هجمات بوكوحرام

بوريما باليما- أعلنت حالة طوارئ بمدينة ديفا في النيجر الحدودية مع نيجيريا بعد هجمات متتالية من قبل جماعة بوكو حرام على المدينة.

وبحسب بيان حكومي بثته وسائل إعلام حكومية مساء الثلاثاء، ”تنطلق حالة الطوارئ منتصف ليل الثلاثاء/ الأربعاء لتستمر مدة 15 يومًا“.

وأضاف البيان: ”سيمكن هذا الإجراء قوات حفظ الأمن بالنيجر صلاحيات أكثر“.

وتعيش جهة ديفا حالة من الخوف والذعر حيث عمد العديد من الأهالي إلى مغادرة المدينة اليوم الثلاثاء خوفا من هجمات جديدة من طرف بوكوحرام.

وتعرّضت جهة ديفا لهجوم دموي من طرف المجموعات المسلحة النيجيرية يوم الجمعة الماضي لتتكرر تبعا أمس الإثنين.

وتأتي هذه القرارات بعد موافقة البرلمان في النيجر على إرسال قوات عسكرية إلى نيجيريا لمقاومة التنظيم المسلح جنبا لجنب مع القوات الكاميرونية والتشادية؛ تحسبًا لهجمات انتقامية من قبل التنظيم المتشدد.

وقتل وجرح آلاف النيجيريين منذ بدأت ”بوكو حرام“ حملتها العنيفة في عام 2009 بعد وفاة زعيمها محمد يوسف، أثناء احتجازه لدى الشرطة.

ويلقى باللائمة على الجماعة في تدمير البنية التحتية ومرافق عامة وخاصة، إلى جانب تشريد 6 ملايين نيجيري على الأقل منذ ذلك التاريخ.

وبلغة قبائل ”الهوسا“ المنتشرة في شمالي نيجيريا، تعني ”بوكو حرام“، ”التعليم الغربي حرام“، وهي جماعة نيجيرية مسلحة، تأسست في يناير/ كانون الثاني 2002، على يد محمد يوسف، وتقول إنها تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا، حتى الجنوبية ذات الأغلبية المسيحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com