وكالة إيرانية: أزمة الصرف الصحي تؤرق سكان مدينة الأهواز (صور) – إرم نيوز‬‎

وكالة إيرانية: أزمة الصرف الصحي تؤرق سكان مدينة الأهواز (صور)

وكالة إيرانية: أزمة الصرف الصحي تؤرق سكان مدينة الأهواز (صور)

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

كشف تقرير لوكالة ”تسنيم“ الإيرانية، اليوم الإثنين، عن معاناة أهالي مدينة الأهواز ذات الأغلبية العربية من أزمة ارتجاع مياه الصرف الصحي والمجاري في الشوارع؛ نظرًا لتردي خدمات الصرف الصحي والبنية التحتية في المدينة، فيما أكد التقرير عدم تلبية السلطات مطالب وشكاوى المواطنين لحل الأزمة البيئية.

وأشار تقرير الوكالة الإيرانية، إلى أن ”أزمة ارتجاع مياه الصرف الصحي والمجاري في الأهواز هي قصة طويلة يعانيها السكان“، لافتًا إلى أنه ”رغم تزايد شكاوى واعتراضات المواطنين يومًا بعد يوم، وعدم رغبة أهالي الأهواز في التعود على روائح المجاري الكريهة، إلا أن السلطات لم تُقدم على حل الأزمة حتى الآن“.

وأكد أن أزمة ارتجاع مياه الصرف والمجاري أصبحت أزمة دون حل منذ سنوات طويلة، حيث يضطر سكان مدينة الأهواز الواقعة جنوبي إيران، إلى مواجهتها في مختلف مناطق المدينة، لافتًا إلى تكرار هذه الأزمة مرة كل شهرين.

وذكر تقرير وكالة ”تسنيم“، أن تاريخ شبكة مياه الصرف والمجاري لمدينة الأهواز، يرجع إلى 70 عامًا.

وشبّه التقرير اعتراض سكان الأهواز على ما وصفوه بـ ”نظام الصرف الصحي العائب بالمدينة“ بـ ”عصافير الساعات القديمة“، حيث تصحو مرة كل ساعة للتنبيه فيما تسكت على الفور بقية الوقت، كما تنسى السلطات تقديم حل لأزمة مياه الصرف والمجاري.

ونوه التقرير استنادًا إلى إحصاءات مسؤولي شركة المياه والصرف الصحي، إلى أن ثلث شبكة الصرف الصحي لمدينة الأهواز متهالك، فيما يفضل المسؤولون الصمت عن ذكر أية تفاصيل بشأن إصلاح شبكة الصرف الصحي رغم المخصصات المالية لهذا الأمر.

وتشهد مدينة الأهواز تهميشًا وإهمالًا في الخدمات الأساسية من الصحة والتعليم والبنى التحتية، وسط تصاعد الأزمات البيئية والاقتصادية، فيما يرى مراقبون أن ما تشهده الأهواز من تردي الخدمات يُمثل إهمالًا متعمدًا من سلطات النظام الإيراني؛ بهدف تصفية العنصر العربي الذي يُمثل غالبية سكان المدينة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com