كيف ردت إيران على تصريحات أردوغان بشأن امتداد الاحتجاجات العراقية إليها؟ – إرم نيوز‬‎

كيف ردت إيران على تصريحات أردوغان بشأن امتداد الاحتجاجات العراقية إليها؟

كيف ردت إيران على تصريحات أردوغان بشأن امتداد الاحتجاجات العراقية إليها؟

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أن تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بخصوص امتداد الاحتجاجات التي يشهدها العراق أخيرًا صحيحة وعلى حق، محذرًا من أياد خفية تعمل على إثارة احتجاجات في إيران على حد تعبيره.

وأضاف موسوي، في تصريحات اليوم الأحد خلال مؤتمر صحافي ”أن المسألة التي قالها أردوغان حول احتمال انتقال احتجاجات العراق إلى داخل إيران ووجود أياد خفية تعمل في الكواليس صحيحة وعلى حق، فهناك أياد خفية ترغب في جذب الاحتجاجات إلى داخل الجمهورية الإسلامية“.

ونوه موسوي بأن هناك بعض التصريحات غير الرسمية تصدر من الداخل الإيراني بخصوص الاحتجاجات في العراق، مشددًا على أن موقف بلاده هو ما تُعلنه الخارجية الإيرانية وفق ما ذكر تقرير للوكالة الرسمية ”ايرنا“.

ويأتي تصريح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بخروج تصريحات إيرانية تعليقًا على الأحداث التي يشهدها العراق أخيرًا في ظل انقسام الموقف الإيراني من الاحتجاجات العراقية، إذ يرفض فريق بقيادة المرشد، علي خامئني هذا الحراك ويراه إثارة للشغب، فيما يؤيد فريق آخر من المسؤولين أحقية احتجاج العراقيين ضد الفساد وتردي الأوضاع المعيشية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، توقع أن تمتد الاحتجاجات المتواصلة في العراق منذ أربعين يومًا إلى إيران، إذ قال في تصريحات صحفية على هامش زيارته للمجر ”لدينا تكهنات بشأن من يقف وراء هذه الاحتجاجات في العراق، ونتوقع -أيضًا- أنها قد تمتد إلى إيران“ وفق ما نقلت إذاعة ”فردا“ المعارضة الجمعة.

ويرى محللون أن النظام الإيراني يرصد مسار ونتائج الاحتجاجات الشعبية في العراق بترقب وخوف شديدين؛ لما سيتبع هذا الحراك من تداعيات على مستقبل نفوذ طهران في هذا البلد؛ خاصةً مع تعالي أصوات المحتجين ضد النفوذ السياسي للنظام الإيراني في بلادهم، الأمر الذي يُهدد انهيار رموز وقواعد طهران في بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com