النيجر تعلن الحرب على ”بوكو حرام“

النيجر تعلن الحرب على ”بوكو حرام“

نيامي – وافق برلمان النيجر بالإجماع مساء أمس الاثنين (9 فبراير شباط) على إرسال قوات إلى شمال نيجيريا في إطار هجوم تشنه قوات إقليمية على جماعة بوكو حرام المتشددة التي نفذت عددا من الهجمات عبر الحدود خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال رئيس الجمعية الوطنية أدامو ساليفو بعد الاقتراع ”سيداتي سادتي، حدد تصويت أعضاء البرلمان أن النص المعني، وهو قرار يجيز لرئيس الجمهورية إرسال قوات إلى جمهورية نيجيريا الاتحادية في إطار قوة متعددة الجنسيات في حوض البحيرة تم إقراره بموافقة 101 صوت وعدم اعتراض أحد عليه وعدم امتناع أحد عن التصويت.“

وجاء القرار بعد أن شنت بوكو حرام هجمات عبر الحدود النيجيرية داخل النيجر وأغارت على بلدات حدودية كان أحدثها هجوم على ديفا قتل فيه شخص وأصيب عدة أشخاص بجروح.

وقال كاريديو محمد وزير دفاع النيجر ”سنشن حربا على بوكو حرام حتى نقضي على آخر معاقلها.“

وأضاف ”سنصدر قريبا مرسوما يسمح لنا بتحقيق أكبر استفادة من سبلنا المنظمة والممنهجة بما يمكننا من طرد أي متسلل أو متواطئ مع بوكو حرام.“

وقالت مصادر عسكرية ومحلية أمس الاثنين إن مسلحي جماعة بوكو حرام قصفوا بلدة على حدود النيجر مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص ونفذوا هجمات في الكاميرون المجاورة وخطفوا حافلة مكتظة بالركاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة