هولاند ومحمد السادس في لقاء مصالحة

هولاند ومحمد السادس في لقاء مصالحة

المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والعاهل المغربي محمد السادس تصميم بلديهما على ”مكافحة الإرهاب معا والتعاون التام في مجال الأمن“، ورحب الزعيمان في لقاء جمعهما الاثنين بباريس باستئناف التعاون القضائي بين البلدين في 31 يناير بعد ازمة دبلوماسية استمرت عاما.

والتقَى الملك محمد السادس بالرئيس فرانسوا هولند بباريس وذلك على هامش زيارة خاصّة يقوم بها العاهل المغربي لفرنسا، واكتسى اللقاء الذي كان بقصر الإيليزي طابعا رسميا، ويعتبر هذا اللقاء الأول بين الملك والرئيس، بعد الأزمة السياسية، التي اندلعت بين البلدين.

وحرص العاهل المغربي على تأكيد طي صفحة الخلاف بين الرباط وباريس، بهذا اللقاء الذي يرى المراقبون أنه يهدف إلى تذويب الخلافات بين الرباط وباريس وفتح صفحة جديدة بعد إعلان استئناف التعاون القضائي بين البلدين.

ويقوم الملك منذ حوالي 10 أيام بزيارة خاصة إلى فرنسا في مؤشر على تحسن العلاقات بين البلدين.

وقال البيان المشترك الصادر بمناسبة لقاء هولند بمحمد السادس، إن المباحثات تطرقت لمجموع من القضايا الإقليمية والدولية وأكدت حيوية الشراكة المتميزة التي تربط المغرب بفرنسا.

وأشار البيان أن الزعيمان أعربا عن ارتياحهما للاتفاق الثنائي الموقع في 31 يناير المنصرم والذي خلق ظروف تعاون قضائي أكثر فعالية بين البلدين. كما أكد الزعيمان عزم بلديهما على مكافحة الإرهاب سويا والتعاون التام في مجال الأمن.

وأوضح البيان أنه في هذا الصدد، فإن برنامجا مكثفا من الزيارات الوزارية سيمكن من التحضير للاجتماع رفيع المستوى المقبل بين الحكومتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com