أخبار

أردوغان: انسحاب الأكراد لم يكتمل وبدء الدوريات مع روسيا في سوريا الجمعة
تاريخ النشر: 30 أكتوبر 2019 14:09 GMT
تاريخ التحديث: 30 أكتوبر 2019 14:09 GMT

أردوغان: انسحاب الأكراد لم يكتمل وبدء الدوريات مع روسيا في سوريا الجمعة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن أنقرة  لديها معلومات بأن وحدات حماية الشعب الكردية لم تكمل انسحابها إلى عمق 30 كيلومترًا بعيدًا عن الحدود التركية في شمال شرق سوريا، وذلك رغم تأكيدات من روسيا بأنها غادرت المنطقة. وأضاف لنواب حزب العدالة والتنمية في البرلمان، أن تركيا تحتفظ بالحق في إطلاق عملية أخرى ضد وحدات حماية الشعب في المنطقة. وكانت أنقرة وموسكو قد اتفقتا على طرد المقاتلين الأكراد من قطاع بعمق 30 كيلومترًا جنوبي الحدود بحلول ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، وأبلغت روسيا تركيا بأن وحدات حماية الشعب الكردية غادرت المنطقة خلال مهلة متفق عليها وهي 150

+A -A
المصدر: رويترز

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن أنقرة  لديها معلومات بأن وحدات حماية الشعب الكردية لم تكمل انسحابها إلى عمق 30 كيلومترًا بعيدًا عن الحدود التركية في شمال شرق سوريا، وذلك رغم تأكيدات من روسيا بأنها غادرت المنطقة.

وأضاف لنواب حزب العدالة والتنمية في البرلمان، أن تركيا تحتفظ بالحق في إطلاق عملية أخرى ضد وحدات حماية الشعب في المنطقة.

وكانت أنقرة وموسكو قد اتفقتا على طرد المقاتلين الأكراد من قطاع بعمق 30 كيلومترًا جنوبي الحدود بحلول ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، وأبلغت روسيا تركيا بأن وحدات حماية الشعب الكردية غادرت المنطقة خلال مهلة متفق عليها وهي 150 ساعة.

وقال أردوغان: ”على الرغم من أن المعلومات التي لدينا تشير إلى أن هذا لم يتم على نحو كامل، فإننا سنرد عليهم بعد تقييماتنا الميدانية“.

وكان من المفترض أن تبدأ الدوريات المشتركة أمس الثلاثاء في منطقة بعمق 10 كيلومترات، لكن أردوغان صرح خلال كلمته اليوم الأربعاء بأنها ستبدأ يوم الجمعة وبعمق 7 كيلومترات فقط.

وقال: ”إذا رأينا أن أعضاء المنظمة الإرهابية لم يخرجوا من عمق 30 كيلومترًا أو إذا استمرت الهجمات، بغض النظر عن مصدرها، فإننا نحتفظ بحق تنفيذ عمليتنا“.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء في وقت سابق عن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، قوله إن المحادثات المستمرة بين مسؤولين أتراك وروس منذ يوم الإثنين اختتمت وتم ”إلى حد بعيد“ التوصل إلى اتفاق.

وتصف أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية، بأنها منظمة إرهابية بسبب صلاتها بمسلحين أكراد في جنوب شرق تركيا، وبدأ هجوم تركي على الوحدات التي كانت متحالفة مع الولايات المتحدة في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سحب ألف جندي أمريكي من شمال سوريا في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك