أخبار

مدير مكتب روحاني يلوح بتنفيذ "الخطوة الرابعة" من خفض الالتزامات النووية
تاريخ النشر: 30 أكتوبر 2019 10:08 GMT
تاريخ التحديث: 30 أكتوبر 2019 10:08 GMT

مدير مكتب روحاني يلوح بتنفيذ "الخطوة الرابعة" من خفض الالتزامات النووية

قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، إن إيران لم تحصل على ما تريد في ظل المفاوضات القائمة مع الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي، مشيرًا إلى أن "الخطوة الرابعة من خفض الالتزامات النووية جاهزة للتنفيذ". وأوضح واعظي، في تصريح للصحافيين اليوم الأربعاء على هامش اجتماع لمجلس الوزراء الإيراني، بشأن الخطوة الرابعة في الحد من الالتزامات النووية "إذا لم نحصل على ما نبحث عنه في مهلة الشهرين التي تم منحها (للأطراف الأوروبية) للتفاوض، فسنتخذ بالتأكيد الخطوة الرابعة". وأضاف أنه "حتى الآن لم نحصل على ما نريد في المفاوضات القائمة". وتطالب إيران الدول الأوروبية الثلاثة (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) بالحصول على فوائد اقتصادية

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، إن إيران لم تحصل على ما تريد في ظل المفاوضات القائمة مع الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي، مشيرًا إلى أن ”الخطوة الرابعة من خفض الالتزامات النووية جاهزة للتنفيذ“.

وأوضح واعظي، في تصريح للصحافيين اليوم الأربعاء على هامش اجتماع لمجلس الوزراء الإيراني، بشأن الخطوة الرابعة في الحد من الالتزامات النووية ”إذا لم نحصل على ما نبحث عنه في مهلة الشهرين التي تم منحها (للأطراف الأوروبية) للتفاوض، فسنتخذ بالتأكيد الخطوة الرابعة“.

وأضاف أنه ”حتى الآن لم نحصل على ما نريد في المفاوضات القائمة“.

وتطالب إيران الدول الأوروبية الثلاثة (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) بالحصول على فوائد اقتصادية ومالية نتيجة بقائها في الاتفاق النووي الذي انسحبت منه من الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن الخطوة الرابعة لخفض الالتزامات النووية من قبل الرئيس حسن روحاني في 6 من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، بحسب ما أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، الأسبوع الماضي.

كما أجاب محمود واعظي على سؤال حول إغلاق الحسابات المصرفية لبعض الإيرانيين في ماليزيا بالقول ”لم يكن ذلك فقط للطلاب الإيرانيين في ماليزيا، بل حدث في بعض البلدان الأخرى أيضًا بسبب العقوبات“.

وأضاف مدير مكتب الرئيس الإيراني ”بمتابعة من قبل وزارة الخارجية الإيرانية وسفارتنا في ماليزيا، تم فتح الكثير من الحسابات المغلقة، وما زلنا نتابع هذه المشكلة“.

وفي العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، إنه في حال قيام طهران بمواصلة خفض التزاماتها النووية، فإن الاتفاق النووي سينتهي مع القوى الغربية في حال تطبيق خطوتين من قبل إيران ضمن سياسة خفض الالتزامات التي بدأت في أيار/ مايو الماضي، مشيرًا إلى أن ”الأطراف الغربية أصبحت قلقة بسبب خفض الالتزامات من قبل إيران“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك