ميركل تقلل من فرص نجاح محادثات موسكو

ميركل تقلل من فرص نجاح محادثات موسكو

عواصم- قللت المستشارة الألمانية، انجيلا ميركل، من فرص التوصل إلى هدنة في أوكرانيا خلال محادثات موسكو، التي تضم إلى جانبها الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي فرانسوا اولاند، الذي أكد أن وقف إطلاق النار هو ”الخطوة الأولى“ لحل الأزمة.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي عقدته في برلين مع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قبل أن تتوجه إلى موسكو، إنه ”من غير الواضح ما إذا كانت ستتمكن هي والرئيس الفرنسي فرنسوا اولوند من تحقيق انفراجة خلال محادثات مقررة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة بهدف حل الأزمة في أوكرانيا“.

وأضافت أن ”جميع الاحتمالات مفتوحة بخصوص ما إذا كنا سننجح خلال هذه المحادثات في التوصل لوقف لإطلاق النار.. لا نعرف إذا كان هذا سيتحقق اليوم.. ربما ستكون هناك حاجة لمزيد من المحادثات“.

وتابعت ”لا نعرف هل سنجري محادثات طويلة أم قصيرة في موسكو، وما إذ كانت هذه آخر محادثات. لا يسعنا سوى أن نفعل ما بوسعنا لتسوية هذا الصراع لا سيما وقف إراقة الدماء“.

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند إنه ”سيجري محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة بهدف التوصل إلى اتفاق لإنهاء العنف في أوكرانيا“، مؤكدا أن وقف إطلاق النار ”ما هو إلا خطوة أولى“.

وذكر اولوند قبل أن يتوجه إلى موسكو: ”بعد أن قضينا عدة ساعات في كييف فإننا نسعى في الحقيقة للتوصل إلى اتفاق“.

وأضاف ”يعرف الجميع أن الخطوة الأولى يجب أن تكون وقف إطلاق النار، لكن هذا ليس كافيا. يجب أن نتوصل لاتفاق شامل“.

وكانت ميركل واولوند توجها إلى كييف، الخميس 5 شباط/ فبراير الجاري، للاجتماع بالرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com