بريطانيا تسعى لخلق دور لمسلميها في الجيش

بريطانيا تسعى لخلق دور لمسلميها في الجيش

لندن – أكد رئيس أركان الجيش البريطاني، السير نيكولاس كارتر، على ضرورة استقطاب وتجنيد المزيد من الأقليات العرقية، خاصة من المسلمين في بريطانيا.

وقال كارتر، الذي تولى رئاسة هيئة الأركان العامة العام الماضي، إن ”الأقليات العرقية يجب أن يكون لها تمثيل أكبر في الجيش“.

وشدد كارتر على ”ضرورة التواصل والتفاعل مع الأقليات العرقية لكي يتم توسيع قاعدة التوظيف لدى الجيش“، مشيرا إلى أن ”تجنيد الطوائف العرقية من السود والآسيويين تحسن على مر السنوات الماضية“.

وأوضح تقرير صادر عن وزارة الدفاع البريطانية أن 480 مسلما فقط يخدمون في الجيش، ما يمثل نسبة لا تزيد عن 0.54% من عديد القوات التي يصل إلى 88500 جندي، علما بأن البعض الجنود المسلمين قادم من دول الكومنولث.

وأورد التقرير أن ”جميع الأقليات العرقية، بما في ذلك ذوي الأصول الأفريقية و الأسيوية ، يشكلون أقل من 10٪ من قوة الجيش البريطاني“.

ورحب المستشار الديني للجيش البريطاني، عاصم حافظ بالمساع البريطانية قائلا: ”قيم القوات المسلحة تتوافق تماما مع قيم الإسلام وكذلك الأديان الأخرى“.

وأكد في تصريح سابق أن ”الجنود المسلمين في الجيش البريطاني يلعبون دورا مهما في حماية المملكة المتحدة“.

واعترفتشخصيات بارزة في الجيش ووزارة الدفاع بأن الصراعات في العراق وأفغانستان أدت إلى خلق صورة سلبية عن الجيش البريطاني في المجتمعات الإسلامية.

وأطلقت وزارة الدفاع البريطانية منذ أشهر منتدى المسلمين في القوات المسلحة الأول نوعه في بريطانيا، والذي يعمل على ”تعزيز الشراكة بين المسلمين في بريطانيا ووزارة الدفاع والقوات المسلحة، وتسليط الضوء على الدور المهم الذي يلعبه المسلمون البريطانيون في القوات المسلحة في الماضي والحاضر“.

ويذكر أن بريطانيا، تعد أول بلد غير مسلم، يشارك في مسابقة الأمير سلطان الدولية السابعة لحفظ القرآن للعسكريين عام 2013، بجنديين من وحدات الجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com