الناتو يقرر تشكيل قوة ”تدخل سريع“

الناتو يقرر تشكيل قوة ”تدخل سريع“

بروكسل – صادق وزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، على قرار يقضي بزيادة عدد قواته من ١٣ ألفا إلى ٣٠ ألف جندي، وتشكيل قوة ”تدخل سريع“، تتألف من ٥ آلاف شخص، بداية العام القادم ٢٠١٦.

جاء هذا خلال اجتماع عقده وزراء الدفاع في العاصمة البلجيكية بروكسل، شارك فيه الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبرغ، الذي أشار في الاجتماع أن قوة التدخل السريع، ستكون مرنة بما فيه الكفاية ليتم نشرها خلال فترة قصيرة جدا، في مناطق تشهد أزمات.

وقال وزير الدفاع التركي، عصمت يلماز، الذي مثل بلاده في الاجتماع، أن القوة المشكلة تهدف للدفاع عن دول الحلف، و أنه لا يوجد سبب لخشية أو قلق روسيا من تشكيل هذه القوة.

وأضاف يلماز، أن روسيا تواصل القيام بتطوير برنامجها النووي بشكل يتعارض مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، لافتا أن وزراء دفاع دول الحلف، أكدوا ضرورة الحفاظ على الدور الرادع للقوة النووية، وعدم تطويره بشكل كبير يهدد أمن الدول الأخرى.

وكان ينس ستولتنبرغ، أشار اليوم في تصريح للصحفيين، أن زيادة قوات الناتو، وإنشاء قوة ”التدخل السريع“؛ يأتيان ضمن خطة زيادة القدرات الدفاعية الجماعية للحلف، قائلا: ”زيادة قدرات الحلف تعتبر رد فعل على انتهاكات روسيا للقانون الدولي، وضمه شبه جزيرة القرم، وهي متوافقة تماما مع التزاماتنا الدولية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة