الأمن الإيراني يقمع احتجاجًا لعمال بمدينة آراك.. ويعتقل بعضهم (فيديو وصور) – إرم نيوز‬‎

الأمن الإيراني يقمع احتجاجًا لعمال بمدينة آراك.. ويعتقل بعضهم (فيديو وصور)

الأمن الإيراني يقمع احتجاجًا لعمال بمدينة آراك.. ويعتقل بعضهم (فيديو وصور)

المصدر: طهران - إرم نيوز

هاجمت قوات الأمن الإيراني، يوم الأحد، تجمعًا للعمال في مدينة آراك وسط البلاد بقنابل الغاز المسيل للدموع، بعدما نفذ العمال إضرابًا عن العمل وقاموا بقطع طريق السكك الحديدية الذي يربط المدينة بالمحافظات الشمالية والجنوبية.

والمتظاهرون هم من العاملين في شركة ”آذر آب“ وهي شركة تصنيع إيرانية تقوم ببناء محطات توليد الطاقة ومصانع البتروكيماويات ومصافي السكر والنفط والغاز بمدينة آراك وسط إيران.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، إن ”العاملين في شركة آذر آب احتشدوا في مدينة آراك الصناعية في الأسبوع الثاني وقاموا بالإضراب عن العمل، لكن قوات الأمن هاجمتهم“، مضيفة أن ”العمال قاموا بعد ذلك بإغلاق خط السكة الحديدية الذي يربط بين المدن الشمالية والجنوبية“.

  

وتحدثت الوكالة بحسب مصادر عمالية عن اعتقال عدد من العاملين في شركة آذر آب، من دون الكشف عن عدد المعتقلين من قبل قوات الأمن التي استخدمت القوة لتفريقهم.

فيما ذكرت مصادر حقوقية إيرانية لوكالة أنباء ”هرانا“ المعنية بحقوق الإنسان في إيران، أن اشتباكات اندلعت بين العمال المحتجين وقوات الأمن ما أدى إلى جرح عدد من العمال.

وقالت المصادر إن ”العمال المحتجين لم يتلقوا أي رواتب خلال الشهرين الماضيين ويطالبون أيضًا ببعض رواتبهم وإلغاء الخصخصة وإعادة الشركة إلى الدولة من أجل إنهاء مشاكلهم“.

من ناحية أخرى، وصف جواد صابري، رئيس المجلس الإسلامي للعمل في مدينة آراك، المشكلة الحالية للعمال بأنها ”تكمن في عدم دفع رواتبهم وعدم إجراء تقييم للشركة“، مضيفًا أن ”العاملين كان من المقرر أن يحصلوا على راتب بحلول 15 تشرين الأول اكتوبر الجاري إلا إن ذلك لم يتحقق“.

وأوضح صابري أن ”التحقيقات التي أجريت أظهرت أن رئيس مجلس إدارة شركة آذر آب في مدينة آراك لم يقم بدفع رواتب العمال في هذه الشركة“.

وتزايدت الاحتجاجات العمالية في إيران، خاصة في العام ونصف العام الماضيين، بسبب عدم قدرة تلك المصانع والشركات على دفع رواتب الموظفين والعاملين فيها نتيجة للعقوبات الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com