تفنيدًا لشائعات الإفراج عنه.. مصادر قضائية: شقيق الرئيس روحاني لا يزال في السجن – إرم نيوز‬‎

تفنيدًا لشائعات الإفراج عنه.. مصادر قضائية: شقيق الرئيس روحاني لا يزال في السجن

تفنيدًا لشائعات الإفراج عنه.. مصادر قضائية: شقيق الرئيس روحاني لا يزال في السجن

المصدر: طهران - إرم نيوز

أكدت وكالة أنباء ”ميزان“ التابعة للسلطة القضائية الإيرانية اليوم الأحد، أن حسين فريدون، شقيق الرئيس حسن روحاني، ”لا يزال في السجن ولم يتم الإفراج عنه.“

وقالت مصادر مسؤولة في هيئة السجون الإيرانية للوكالة، إن ”فريدون لا يزال في سجن ايفين شمال العاصمة طهران، ولم يتم الإفراج عنه، ويقضي عقوبته في السجن“.

وفي وقت سابق، قالت مصادر إيرانية، إن الرئيس حسن روحاني، مارس ضغوطًا لمنع السلطات من إبقاء شقيقه ”حسين فريدون“ في السجن، والذي أدانته محكمة في طهران بقبول رشاوى وحكمت عليه بالسجن خمس سنوات.

وكانت السلطات الأمنية قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي، أنها قامت بنقل فريدون، إلى سجن ايفين شمال العاصمة طهران، لقضاء فترة حكمه في السجن لمدة خمس سنوات بعد إدانته بقبول رشاوى.

ونقل موقع ”مستقل“ الإيراني، عن علي رضا داوري، المستشار الإعلامي للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، قوله إن ”حسين فريدون جرى نقله صباح الأربعاء الماضي إلى سجن ايفين، وبقي لعدة ساعات في الشعبة الرابعة من السجن ثم جرى الإفراج عنه“.

وفي الأول من تشرين الأول أكتوبر الجاري، أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي، في مؤتمر صحافي تعليقًا على الحكم بحق حسين فريدون شقيق الرئيس الإيراني، أنّ ”عقوبة السبع سنوات الصادرة في حكم ابتدائي، خفضت إلى خمس سنوات“.

وأوقف حسين فريدون، وهو شقيق ومستشار روحاني الخاص عام 2017، بعد أن ذكر اسمه في قضايا فساد عدة، وأشار القضاء آنذاك إلى أنه متهم بارتكاب ”جرائم مالية“، ولا يتشارك الشقيقان اسم العائلة عينَه، منذ أن غير الرئيس روحاني اسم عائلته عندما كان شابًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com