إيران تفرج بكفالة عن شخصين تحولا للسنة‎

إيران تفرج بكفالة عن شخصين تحولا للسنة‎

طهران – أفرجت السلطات الأمنية الإيرانية، الأربعاء، عن ناشطين تحولا من المذهب الشيعي إلى السني بكفالة مالية، بحسب ما أفادت وسائل إعلام حقوقية إيرانية.

وقالت وكالة أنباء هرانا الحقوقية، ”إن السلطات الأمنية أفرجت عصر اليوم عن الناشطين (حسين صعبوري وسامي آلبو غبيش)، بعدما اتهمهما القضاء بتهمة الإفساد في الأرض وقدمتهما للمحاكمة القضائية في الأهواز“.

ويعد صعبوري وآلبو غبيش من الناشطين الدينيين في مدينة ماهشهر التابعة لإقليم خوزستان جنوب غرب البلاد ذات الغالبية العربية.

وكانت السلطات الإيرانية قد اعتقلت في ديسمبر/كانون الأول الماضي الناشطين صعبوري وآلبوغبيش بتهمة استهداف حسينية للشيعة وكذلك الارتباط مع جهات سياسية معادية للنظام الإيراني.

ويتعرض أهل السنة في إيران إلى ضغوطات ومضايقات، ويبلغ عدد السنة في إيران نحو عشرة ملايين أغلبهم في إقليم سيستان وبلوشستان شرق البلاد على الحدود مع باكستان وأفغانستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com