الصحف العالمية: ترامب يسلم الشرق الأوسط لبوتين.. وبنس يرفض التعاون مع التحقيق – إرم نيوز‬‎

الصحف العالمية: ترامب يسلم الشرق الأوسط لبوتين.. وبنس يرفض التعاون مع التحقيق

الصحف العالمية: ترامب يسلم الشرق الأوسط لبوتين.. وبنس يرفض التعاون مع التحقيق

المصدر: أبانوب سامي-إرم نيوز

كشفت تقارير الصحف العالمية عدة تطورات في الساحة العالمية، شملت رفض نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، التعاون مع تحقيق المساءلة في فضيحة الرئيس دونالد ترامب الأوكرانية، وكيف أفسح الأخير الطريق أمام الرئيس فلاديمير بوتين لبسط نفوذه في الشرق الأوسط، وتعرضت لمواضيع أخرى فرضت نفسها بين أحداث العالم.

بايدن يحذر من هجمات لداعش  

صحيفة ”الغارديان“ البريطانية تناولت تحذيرات جو بايدن من خطر عودة هجمات داعش على الأراضي الأمريكية، بعد الانفلات الأمني الحالي في سوريا، وانسحاب القوات الأمريكية من المنطقة وغزو تركيا.

وقال بايدن خلال مناظرة ديمقراطية أمس الثلاثاء إنه ”سيأتي مسلحو داعش إلى هنا، وسوف يلحقون الضرر بالولايات المتحدة الأمريكية، وهذا هو سبب تدخلنا في المقام الأول“.

وأدى غزو تركيا لشمال شرق سوريا الأسبوع الماضي، بعد إعلان ترامب على تويتر انسحاب القوات الأمريكية، إلى هروب عدد من مقاتلي داعش المحتجزين من سجون القوات الكردية التي تتعرض للهجوم.

وحذر بايدن من أنه يعتقد أن إعادة انتخاب ترامب في نوفمبر 2020، ستعني نهاية حلف شمال الأطلسي.

تكليف بومبيو وبنس بالضغط على أردوغان للانسحاب من سوريا

سلطت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الضوء على تكليف وزير الخارجية مايك بومبيو ونائب الرئيس مايك بنس للضغط على أردوغان للانسحاب من سوريا.

وسيلتقي نائب الرئيس مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة غدًا الخميس لإقناعه بطلب الرئيس ترامب المتمثل في التفاوض على اتفاقية لوقف إطلاق النار في سوريا، وتكرار تهديد الرئيس بفرض عقوبات اقتصادية إذا لم يمتثل.

ويعد إرسال الرئيس للوفد الذي يشمل أيضًا مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، والمبعوث الخاص لوزارة الخارجية للشؤون السورية جيمس جيفري، جزءًا من جهود استعادة السيطرة على الفوضى التي خلفها قرار ترامب بالانسحاب من سوريا، إذ أعلن ترامب فجأة أنه يود إعادة الجنود الأمريكيين إلى أراضيهم، على الرغم من استمراره بنشر القوات في أماكن أخرى من العالم.

ترامب سلم الشرق الأوسط لبوتين على طبق من فضة

سلطت صحيفة ”التلغراف“ البريطانية، الضوء على تداعيات تراجع نفوذ الولايات المتحدة في الشرق الأوسط في عهد ترامب، وكيف سارع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لملء الفراغ.

ويعتبر أكبر فائز من قرار ترامب بالانسحاب من النزاع السوري، هو خصمه فلاديمير بوتين، ومع ذلك لا تزال حقيقة علاقة الزعيمين واحدة من أكبر ألغاز العصر، وخاصة عند الأخذ في الاعتبار الدور الذي لعبه الكرملين في مساعدة ترامب على الفوز في الانتخابات.

ويتساءل المحللون الآن ما إذا كان قرار ترامب بالانسحاب من الشرق الأوسط، أفضل هدية يمكن أن يقدمها الرئيس الأمريكي لبوتين، والذي كان على أهبة الاستعداد لاقتناص فرصة توسيع نفوذه بسرعة في المنطقة.

بنس يرفض التعاون مع تحقيق مساءلة ترامب

كشف تقرير لصحيفة ”فايننشال تايمز“ البريطانية، تصعيد البيت الأبيض مقاومته للتحقيق في مساءلة دونالد ترامب، حيث أكد كبار المسؤولين، بمن فيهم نائب الرئيس مايك بنس، للجان مجلس النواب التي تقود التحقيق في فضيحة ترامب الأوكرانية أنهم لن يتعاونوا مع المحققين.

وقال نائب الرئيس للجان التي يسيطر عليها الديمقراطيون من خلال محامٍ بالبيت الأبيض إن التحقيق في الإقالة لم يكن صالحًا لأن مجلس النواب بأكمله لم يصوت لفتح تحقيق، وذلك بعد أسبوع من إبلاغ مستشار البيت الأبيض للديمقراطيين بأن تحقيقهم في ضغط ترامب على أوكرانيا للتحقيق في أمر منافسه الانتخابي ”ينتهك الدستور“.

وفي وقت سابق، رفض ”رودي جولياني“، المحامي الشخصي لترامب الذي أصبح موضع تحقيق لدوره في ”الفضيحة الأوكرانية“، الامتثال لقرار من لجان الكونغرس التي تحقق مع الرئيس الأمريكي.

ويبدو أن رفض بنس وجولياني التعاون مع تحقيق المساءلة يشير إلى احتدام المعركة، التي يعتقد معظم الخبراء أنها ستؤدي في النهاية إلى قيام مجلس النواب بصياغة وتوجيه التهم لترامب، ولم يوضح الديمقراطيون أمس الثلاثاء كيف سيردون على رفض البيت الأبيض التعاون مع التحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com