صحيفة: إيران اعتقلت الصحفي روح الله زم بمساعدة السلطات الفرنسية – إرم نيوز‬‎

صحيفة: إيران اعتقلت الصحفي روح الله زم بمساعدة السلطات الفرنسية

صحيفة: إيران اعتقلت الصحفي روح الله زم بمساعدة السلطات الفرنسية

المصدر: إرم نيوز

لا يزال اعتقال الصحفي الإيراني البارز ”روح الله زم“، موضع حدث مهم داخل إيران بل حتى خارجها، حيث كشفت صحيفة ”لو فيغارو“ الفرنسية، في تقرير لها، أن السلطات الفرنسية غضت الطرف عن اعتقاله بهدف تمهيد الأرضية لإطلاق سراح اثنين من المواطنين الفرنسيين محتجزين في إيران منذ يونيو الماضي.

أوردت الصحيفة في تقريرها، الثلاثاء، ونشره موقع ”سحام نيوز“ الإصلاحي، معلومات تؤكد أن اعتقال الصحفي روح الله زم، جرى في مدينة النجف وسط العراق.

ونقلت عن مصادر خاصة أن ”قوات الأمن الإيرانية أرسلت فتاة شابة للصحفي روح الله زم إلى مقر إقامته في باريس، وأقنعته هذه الفتاة بالسفر إلى النجف في العراق لمقابلة المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني، وبعد وصوله إلى النجف، حاصرته قوات الأمن الإيرانية، وتم اعتقاله ونقله إلى إيران“.

ويضيف هذا التقرير أن ”قوات الأمن الإيرانية قد استولت على الهاتف المحمول والكمبيوتر وتمكنت من الحصول على معلومات مهمة حول ”مصادر الأخبار“ الخاصة بالصحفي روح الله زم“ الذي يشرف على أهم موقع إخباري معارض يدعى ”آمد نيوز“.

وذكر التقرير أيضًا أن ”روح الله زم كان تحت حماية الشرطة الفرنسية، ورغم أن السلطات الفرنسية كانت على علم بزيارته إلى العراق، إلا أنها لم تمنع الرحلة“، مضيفة ”أن السلطات الفرنسية ربما غضت الطرف عن اعتقال روح الله زم، ربما يكون السبب هو إطلاق سراح اثنين من المواطنين الفرنسيين من إيران المحتجزين منذ يونيو/ حزيران“.

ووفقًا لصحيفة لو فيجارو إن ”الإليزيه يسعى لإطلاق سراح الباحثة الفرنسية من أصول إيرانية فاريبا عادلخاه وأحد أصدقائها يدعى رونالد مارشال، ويتعرض الأخير لضغوط شديدة داخل السجون الإيرانية، ويُعتقد أن اعتقال روح الله زم يسهل عملية إطلاق سراح الفرنسيين المعتقلين في طهران“.

ونقل أحد المصادر للصحيفة الفرنسية، قوله إن ”اعتقال روح الله زم بمساعدة بعض العاملين في المخابرات الفرنسية قد يستأنف إطلاق سراح فاريبا عادلخاه وصديقها، كما يمكن لطهران استخدام الرهينتين الفرنسيين المحتجزين لحث رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب على منع تسليم مواطن إيراني إلى الولايات المتحدة“.

وهذا الشخص مهندس إيراني اعتقل في فبراير الماضي بناءً على طلب الولايات المتحدة بتهمة التحايل على العقوبات ومساعدة البرنامج النووي الإيراني.

وأعلن الحرس الثوري، الاثنين، أنه تمكن من اعتقال الصحفي المعارض روح الله زم، في ”عملية استخباراتية معقدة“، و في اليوم نفسه، بث التلفزيون الإيراني الحكومي شريط فيديو لزم يعتذر عن أفعاله، ولم تعلن السلطات الإيرانية حتى الآن أي تفاصيل عن اعتقاله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com