احتجاجات عنيفة في برشلونة ومناشدات للعرب بتوخي الحذر – إرم نيوز‬‎

احتجاجات عنيفة في برشلونة ومناشدات للعرب بتوخي الحذر

احتجاجات عنيفة في برشلونة ومناشدات للعرب بتوخي الحذر

المصدر: إرم نيوز

تصاعدت سخونة الاحتجاجات في برشلونة عاصمة إقليم كتالونيا في إسبانيا، اليوم الإثنين، بعد خروج عشرات الآلاف في تظاهرات وصلت ذروتها في مطار برشلونة، حيث تقاطر الآلاف للمشاركة في التظاهرات التي اجتاحت المطار.

View this post on Instagram

مواجهات عنيفة بين الأمن ومحتجين تجمعوا بمطار برشلونة اعتراضًا على سجن 9 مطالبين بانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، بينما ناشدت الإمارات والكويت رعاياها المتواجدين هناك بضرورة توخي الحيطة والحذر بسبب أعمال الشغب السائدة هناك حاليًا. . #إرم_نيوز #برشلونة #كتالونيا #الامارات #الكويت #عنف #شغب #سجن #انفصال #اخبار #منوعات #لايك #تفاعل #ترند #اكسبلور #trend #news #video #uae #kuwait #Barcelona #Catalunya #Catalonia #Tsunamidemocratic #SentènciaProcés

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وتدخلت قوات الأمن بقوة لصد المتظاهرين، بينما ناشدت الإمارات والكويت رعاياها المتواجدين هناك بضرورة توخي الحيطة والحذر بسبب أعمال الشغب السائدة هناك حاليًا.

وقالت قنصلية الإمارات في برشلونة عبر ”تويتر“: ”تهيب القنصلية العامة للدولة في مدينة برشلونة، مواطني الدولة المتواجدين فيها، بأخذ الحيطة والحذر وتفادي أماكن المظاهرات والاحتجاجات“.

وشددت على أنه ”على المسافرين عبر مطار برشلونة الدولي التوجه للمطار بشكل مبكر تحسبًا لقطع بعض الطرق المؤدية إليه“.

وقالت سفارة الكويت في برشلونة إنها ”تهيب بالمواطنين الكرام المتواجدين في مدينة برشلونة وباقي مدن إقليم كاتالونيا، ضرورة توخي الحيطة والحذر والابتعاد عن أماكن الاحتجاجات والتظاهرات المتوقع حدوثها، التي قد يترتب عليها تعطل الطرق ووسائل المواصلات العامة في تلك المدن“.

وأضافت في بيانها: ”تناشد السفارة المواطنين الكرام المتواجدين في مدينة برشلونة وباقي مدن إقليم كاتالونيا أهمية اتباع الإرشادات الصادرة عن السلطات الأمنية الكاتالونية، والإسبانية والتواصل مع السفارة في حالات الطوارئ“.

وقامت احتجاجات واسعة في برشلونة اعتراضًا على أحكام بحق انفصاليين، حيث قضت المحكمة العليا الإسبانية بسجن 9 من زعماء إقليم كتالونيا الانفصاليين ما بين 9 و13 سنة بتهمة التحريض على التمرد بسبب دورهم في محاولة الإقليم الفاشلة للاستقلال في 2017.

وخرج بالفعل الآلاف إلى شوارع عاصمة الإقليم برشلونة احتجاجًا على قرار المحكمة رافعين أعلام كتالونيا وصور الزعماء المسجونين.

وتمثل الحركة الداعية لانفصال كتالونيا عن إسبانيا تحديًا كبيرًا للبلاد منذ سنوات، وأثارت أسوأ أزمة سياسية واجهتها منذ عقود، عندما أعلن الإقليم استقلاله لفترة قصيرة من جانب واحد في 2017 قبل أن تفرض مدريد حكمها المباشر على الإقليم الثري الواقع شمال شرق البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com