رئيس ”قبرص التركية“ يغضب أنقرة بانتقاده لعملية ”نبع السلام“ – إرم نيوز‬‎

رئيس ”قبرص التركية“ يغضب أنقرة بانتقاده لعملية ”نبع السلام“

رئيس ”قبرص التركية“ يغضب أنقرة بانتقاده لعملية ”نبع السلام“

المصدر: إرم نيوز –

كشفت تركيا عن فجوة ثقة عميقة بينها وبين رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، مصطفى أقينجي، عندما أدانت، اليوم الأحد، تصريحاته بشأن عملية ”نبع السلام“ العسكرية في شمال سوريا.

وكان أقينجي قد انتقد العملية التركية، واصفًا إياها بـ“نبع الدماء“، كما دعا إلى انتهاج أسلوب الحوار والدبلوماسية لحل الأزمات في المنطقة.

وكتب في منشور بفيسبوك: ”حتى لو أننا نسمي ما حدث في 1974 حركة السلام فإنها قد كانت حربًا والمتدفق كان دمًا. والآن حتى لو قلنا نبع السلام فالذي يسيل دم وليس ماء. لهذا السبب أكبر أمنياتي أن يتم اللجوء الى الحوار والدبلوماسية في أسرع وقت“.

وأوضح أقينجي في تصريحه أنه يتعرض لضغوطات لكي يصرح برأيه حول التدخل التركي في سوريا، مما جعله مجبرًا على الإفصاح عن رأيه بهذا الخصوص.

كلام أقينجي لم يرق فيما يبدو لأنقرة، فغرد نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي، على تويتر، منتقدًا بشكل حاد رئيس جمهورية شمال قبرص، التي تكاد تعتبر صنيعة تركية.

وقال أقطاي: ”أدين بكل أسف أقينجي الذي تعامى عن حقيقة أن عملية نبع السلام نُفّذت ضد تنظيم بي كا كا وجاءت من أجل استقرار المنطقة“.

وتعمّد أقطاي تذكير أقينجي بأنه مدين بوجوده لتركيا، حيث قال في تغريدته إن الجيش التركي ”يُنفّذ عملية نبع السلام في سوريا بنفس الروح التي نفذ بها عملية السلام العسكرية في قبرص عام 1974 من أجل إحلال السلام والأمان فيها“.

وأشار المسؤول التركي في تغريدته إلى أن بيان أقينجي، ”يفتقد إلى المعرفة والمعلومة التاريخية“، معربًا عن ثقته بأن البيان ”لا يعكس رأي أتراك قبرص الذين سيدينون هذه المقاربة التي تضرب بكفاح تركيا المحقّ عرض الحائط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com