”الغارديان“: غزو سوريا يوحد العالم ضد الدكتاتور أردوغان – إرم نيوز‬‎

”الغارديان“: غزو سوريا يوحد العالم ضد الدكتاتور أردوغان

”الغارديان“: غزو سوريا يوحد العالم ضد الدكتاتور أردوغان

المصدر: إرم نيوز

اعتبرت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية اليوم الأحد أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد وحد العالم وجميع الخصوم في المنطقة بغزوه شمال سوريا، واصفة إياه بأنه دكتاتوري عدواني، يصور نفسه على أنه الرجل الذي ينافس العالم.

وأضافت أن أردوغان يظن أن المواجهة في شمال سوريا ستكون محدودة، لكنها نسبت إلى مجموعة الأزمات الدولية قولها أمس إن الحرب ستتصاعد وستؤدي بتقدم القوات التركية إلى المناطق المأهولة إلى وقوع عدد كبير من الضحايا وتتسبب بموجة نزوح كبيرة وقد تطلق حركات تمرد في تلك المنطقة.

وأوضحت الصحيفة أنه ”بغزوه شمال سوريا حقق أردوغان ما كان يظنه الكثير مستحيلاً، وهو توحيد الدول وجميع القوى المتنافسة في المنطقة بموقفها الغاضب ضد الغزو والذي اعتبرته خطوة متهورة ومزعزعة للاستقرار.“

وأضافت ”هذا الدكتاتور العدواني الشعوبي صور نفسه طوال 16 سنة في الحكم كرئيس وزراء ثم رئيس دولة على أنه الرجل الذي يقف ضد العالم… والآن هو وحيد“.

ولفتت الصحيفة إلى أن الاتحاد الأوروبي وروسيا وإيران والولايات المتحدة والدول العربية، دانت الغزو، فيما بدأت بعضها بالتأقلم معه من أجل تحقيق مكاسب في الوقت الذي بدأ فيه ميزان القوى في سوريا بالتحول مرة أخرى على حد تعبيرها.

ورأت الصحيفة أن أردوغان كان يتوقع ردة فعل الدول الأوروبية ولهذا هدد بأنه سيرسل 3.6 مليون لاجئ سوري إليها بدعوى أنه ”يدرك أن هذه الدول لن تفعل ما تقول وهو غير عابئ بالدعوات لتعليق عضوية تركيا في حلف الناتو.“

وبينت الصحيفة أن روسيا ورغم أنها ستكون سعيدة بانسحاب القوات الأمريكية من سوريا والمنطقة إلا أنها أعلنت موقفًا سلبيًا تجاه الغزو التركي لشمال سوريا في حين دانت معظم الدول العربية الغزو، بما فيها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر ومملكة البحرين والأردن ولبنان.

وخلصت الصحيفة إلى أن ”الأزمة الحالية أنتجت دروسًا جديدة، مفادها أنه لا يمكن الوثوق بالأمريكيين بعد أن تخلوا عن الأكراد الذين عرفوا أن ذلك سيحدث لأنهم تعرضوا لطعنة مماثلة عندما تركهم الأمريكيون تحت رحمة صدام حسين عام 1991“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com