بروجردي: إيران لم تقفل حسابها مع إسرائيل

بروجردي: إيران لم تقفل حسابها مع إسرائيل

المصدر: طهران - من أحمد الساعدي

‎قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي أنّ إيران ”لم تقفل بعد حسابها مع إسرائيل“، معلنة أنها تحتفظ لنفسها بالحق ”بالرد بأي زمان على مقتل جنرال إيراني خلال عملية القنيطرة“.

وأضاف ”بروجردي“ في تصريح لقناة ”المنار“ اللبنانية التابعة لحزب الله أن ”إسرائيل طلبت عبر قناة رسمية مباشرة عدم التصعيد بعد الغارة“.

ووصف ”بروجردي“ هذه الرسالة التي وصلت وزارة الخارجية الإيرانية أنها ”رسالة تؤكد أن إسرائيل مرت بتجارب 5 حروب مؤخرا تكفيها لأنها لا تريد هزيمة سادسة لها“، مضيفا ”إسرائيل تدرك أنّ أي تصعيد قد يرد عليه بشكل أقسى من العملية الأمنية التي كانت على الحدود الشمالية، ويمكن أن يتطوّر الرد إلى حرب شاملة، وإسرائيل غير قادرة على اتخاذ مثل هذا القرار“.

وحول العملية الأمنية التي قام بها عناصر ”حزب الله“ قبل أسبوع على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، قال بروجردي إنّ ”هذه العملية هي رد فعل على مقتل 6 عناصر من حزب الله وجنرال إيراني، فعملية شبعا هي رد على عملية القنيطرة“.

واتهم بروجردي إسرائيل بأنها ”من قامت بفتح جبهة في الجولان من خلال تنفيذ عملية القنيطرة“، قائلا إنّ ”القتلى من عناصر حزب الله وإيران سقطوا على الأرض السورية، ووجودهم في سوريا كان من منطلق العلاقة الوثيقة التي تجمع السوريين بحزب الله وإيران، لكنّ إسرائيل من قامت بإشعال جبهة في الجولان من خلال عملية الاغتيال، وهم فقط من يتحملون مسؤولية أي تطورات“.

وتطرقت وسائل إعلام إيرانية حول زيارة ”بروجردي“ إلى لبنان في الأيام القليلة الماضية، قالت خلالها إنّ من أهداف زيارة بروجردي ”المشاركة في تأبين قتلى عملية القنيطرة“، حيث حضر ”بروجردي“ المراسيم.

وأشار ”بروجردي“ إلى أنه التقى خلال زيارته لبنان بالأمين العام لحزب الله نصر الله، وقال إنّه ”بحث مع نصر الله كافة المستجدات على الساحة الإقليمية، كما وتناول الطرفان عملية القنيطرة بالإضافة إلى الأزمات السورية والعراقية ومساهمة إيران وحزب الله في القتال ضد المتشددين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com