وزير خارجية تركيا يوزع الاتهامات على منتقدي التوغل في سوريا

وزير خارجية تركيا يوزع الاتهامات على منتقدي التوغل في سوريا

المصدر: رويترز

دافع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، عن العملية العسكرية التي تنفذها بلاده في شرق سوريا، كما اتهم بعض الدول المنددة بالهجوم بأنها تريد تقسيم سوريا.

وقال جاويش أوغلو: إن التوغل التركي لن يصل لأكثر من 30 كيلومترًا في عمق شمال شرق سوريا، مع تقدم القوات التركية ضد مسلحين أكراد في المنطقة لليوم الثاني.

وأضاف في تصريحات لمحطة ”سي.إن.إن ترك“ أن التهديد الأمني الذي تقول تركيا إنها تواجهه من وجود مسلحين أكراد على حدودها سينتهي إذا تم تطهير المنطقة من المسلحين. وتابع: ”عندما نتوغل لعمق 30 كيلومترًا في المنطقة الآمنة سيتم القضاء على الإرهاب“.

وأشار أوغلو إلى أن تركيا لديها الحق في استخدام المجال الجوي فوق سوريا في إطار حملتها، قائلًا: ”لدينا الحق في استخدام هذا المجال الجوي، هذا المجال الجوي ليس ملكًا للولايات المتحدة. ليس لديها حق في السيطرة على هذا المجال الجوي“.

وعن احتمال فرض الولايات المتحدة عقوبات على بلاده، قال وزير الخارجية التركي: ”إن تركيا سترد إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات بسبب تدخل جيشها في شمال شرق سوريا لاستهداف المقاتلين الأكراد المدعومين من واشنطن“.

وقد تواجه أنقرة عقوبات، بموجب مقترحات قدمها السناتور الجمهوري لينزي جرهام وأحد زملائه الديمقراطيين، تستهدف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وكبار المسؤولين.

واتهم أوغلو أيضًا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه يريد تقسيم سوريا، بعد أن انتقدت فرنسا العملية العسكرية التركية ضد المسلحين الأكراد في شمال شرق سوريا.

وتخشى قوى عالمية، بما يشمل حلفاء غربيين لتركيا، من أن التوغل في شمال شرق سوريا قد يؤدي إلى هروب مسلحي تنظيم داعش من معسكرات يُحتجزون فيها وسط الفوضى.